السبت 14 ديسمبر 2019
خبر: خطوات تصعيديّة لمُتضرري عدوان 2014 ورسالة لـ "أونروا"
خطوات تصعيديّة لمُتضرري عدوان 2014 ورسالة لـ "أونروا"
فلسطين المحتلة | 2019-11-20 | متابعات

فلسطين المحتلة

قرّر المُتضررون من عدوان عام 2014 على قطاع غزة، والذين لم يحصلوا على تعويضات من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، تشكيل لجنة باسمهم لتُمثّل كل مُحافظات القطاع والصوت المُدافع عن حقوقهم لدى الوكالة.

جاء ذلك خلال لقاء عقده أصحاب المنازل المُتضررة من العدوان، من مُحافظتي خانيونس والوسطى، بمُخيّم البريج وسط القطاع، واتفقوا فيه على اتخاذ خطوات تصعيديّة خلال الأيام المُقبلة للضغط على وكالة الغوث للاستعجال في صرف تعويضات لهم.

وفي هذا السياق، أعلن المجتمعون عن تنظيم وقفة لأصحاب المنازل المُتضررة يوم الأحد القادم الساعة العاشرة أمام المقر الإقليمي لوكالة الغوث من الناحية الغربيّة، مؤكدين أنّ المُتضررين والذين لم يحصلوا على تعويضات من الوكالة، خاصة المُصنّفين ضرر جزئي بليغ، سيكون لهم مُشاركة واسعة في الوقفة للمُطالبة بحقوقهم.

فيما تعهّد مُمثّلو أصحاب المنازل المُتضررة بتوجيه رسالة فوريّة لمُدير عمليّات وكالة الغوث في غزة ماتياس شمالي تتضمّن مطالب المُتضررين وضرورة سرعة صرف تعويضات لهم، وإعلامه بالخطوات التي سيقومون بها في حال عدم رد الوكالة على مطالبهم.

وشهدت الفترة الماضية احتجاجات نفّذها أهالي بلدة خزاعة شرقي خانيونس جنوب القطاع، ممّن تضرّروا من العدوان الصهيوني على القطاع عام 2014، أمام مبنى الوكالة في خانيونس بعد أن أمهلوا إدارة وكالة الغوث ومدير عمليّاتها في غزة عشرة أيام كأقصى حد للرد على  مطالبهم المشروعة بصرف تعويضات بدل أضرار لهم.

وتُشير مصادر محليّة إلى أنّ المُتضررين لم يتسلّموا أي دفعات ماليّة بالمُطلق، وعددهم يزيد عن (50) ألف مُتضرر، في حين تسلّم البعض جزءً من التعويضات، فيما لم يقم الكثير منهم بإتمام إصلاح الأضرار التي لحقت بمنازلهم نتيجة العدوان.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة