الأربعاء 20 نوفمبر 2019
خبر: دعوات لمقاطعة شركة تأمين فرنسية بسبب تعاملها مع الاحتلال

عربي ودولي | 2019-08-06 | خاص

 

دولي - خاص

 

نشرت منظمة (SumOfUs)، اليوم الثلاثاء 6 آب /أغسطس 2019، تقريراً بعنوان "AXA: تمويل جرائم الحرب"، والذي يوضّح أنّ شركة التأمين الفرنسيّة "أكسا" تستثمر أكثر من 91 مليون دولارٍ في أكبر شركةٍ أمنيةٍ -عسكريةٍ إسرائيلية خاصة، وهي أنظمة "إلبيت" (Elbit Systems)، بالإضافة إلى استثماراتٍ في خمسة بنوكٍ إسرائيليةٍ رئيسيةٍ تعمل في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة وتخدمها. 

وجاء في التقرير أن كلاً من أنظمة "إلبيت" وبنك "هبوعليم" (Hapoalim)، وبنك "ليومي" (Leumi) ، وبنك "مزراحي تفاحوت" (Mizrahi Tefahot) - البنك الإسرائيليٍّ الدوليّ الأوّل، وبنك "ديسكاونت" (Discount)، يمولون المستوطنات وبنيتها التحتيّة واستخدام الاحتلال غير القانوني للقوة المسلّحة والمُفرطة ضد الفلسطينيين العزّل، ما يجعل شركة "أكسا" متواطئةً بشكلٍ جديٍّ في الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي، كما تتنتهك شركةُ التأمين الفرنسيّة باستثماراتها في هذه الشركة، سياسات الاستثمار الخاصّة بها. 

وأضاف التقرير، أنه "لا يمكن لإسرائيل الحفاظ على نظام الاحتلال والفصل العنصري على الشعب الفلسطيني إلا من خلال دعم الحكومات والشركات المتواطئة مثل "أكسا"".

وفي نفس السياق دعت حركة مقاطعة إسرائيل (BDS ) إلى التوقيع على الرسالة التي نشرتها المنظمة، لمقاطعة الشركة الفرنسية AXA للضغط عليها لوقف دعم الاحتلال الصهيوني.

وجاء في نص الرسالة : "لقد حان الوقت لضمّ صوتك لتقوية الائتلاف العالمي المتنامي لوقف دعم "أكسا" للاستعمار والفصل العنصري الإسرائيلي.

 فعلى الرغم من اتخاذ الشركة الفرنسيّة خطوةً في الاتجاه الصحيح، حينما قررت إحدى شركاتها الفرعيّة (AXA IM) سحب استثماراتها من أنظمة "إلبيت" (Elbit Systems) في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، إلا أنّ "أكسا"، كما يوضّح تقرير مجموعة (SumOfUs) ، لا تزال متواطئةً في نظام الفصل العنصري الإسرائيلي.

 

للاطلاع على التقرير البحثي بالعربية يمكن الضغط  هنا

للتوقّيع على الرسالة هنا

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة