الإثنين 22 يوليو 2019
خبر: رحلة وزير خارجيّة الاحتلال الإمارات مرّت فوق السعودية
رحلة وزير خارجيّة الاحتلال الإمارات مرّت فوق السعودية
الكيان الصهيوني | 2019-07-09 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

دبي

كشف موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني، الثلاثاء 9 تموز/يوليو، أنّ رحلة وزير الخارجيّة في حكومة الاحتلال، يسرائيل كاتس، إلى الإمارات التي جرت في حزيران/يونيو المنصرم، تمّت عبر طائرة خاصة حلّقت في أجواء السعودية وبموافقتها
.

وأشار الموقع إلى أنها ليست المرة الأولى التي تسمح فيها السعودية للطائرات التي تُقلع من الكيان أو تهبط فيه بالتحليق في أجوائها، حيث أنه ومنذ آذار/مارس الماضي، تمر فوق السعودية كل الرحلات الجوية لشركة الطيران الهندية "إير إنديا" بين الهند والكيان.

كما أنّ الطائرة التي كانت تُقل رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ورئيس "الموساد" يوسي كوهين، واللذين زارا سلطنة عُمان في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، مرّت في أجواء السعودية كذلك، بحسب ما ذكر الموقع العبري.

وكانت شركة الطيران الفلبينيّة "فلبين إيرلاينز" قد قدّمت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي طلباً رسمياً إلى السعودية كي تسمح لطائراتها المُتجهة إلى الكيان بالمرور في الأجواء السعودية، إلا أنّ الأخيرة لم تُصادق بعد على الطلب.

ووفق التقرير، فإنّ حكومة الاحتلال تعمل من وراء الكواليس، وبمساعدة الولايات المتحدة، من أجل مصادقة السعودية على السماح لشركة الطيران التابعة للاحتلال "إلعال" بالتحليق في أجوائها في طريقها إلى الشرق الأقصى، الأمر الذي من شأنه أن يُقصّر المدة الزمنية ويُقلّل من مصاريف الرحلات الجوية بشكلٍ كبير.

يُذكر أن الوزير الصهيوني كاتس، كان قد توجّه إلى أبو ظبي في زيارة تطبيعيّة تحت غطاء مؤتمر للأمم المتحدة لشؤون البيئة، واجتمع مع أحد كبار المسؤولين الإماراتيين بحسب ما أشار بيان صادر عن الوزارة.

وناقش كاتس "التعاون المشترك" بين الكيان والإمارات وتطوير العلاقات الاقتصادية بين الطرفين في مجالات مختلفة، بينها التكنولوجيا المتطوّرة والطاقة والزراعة والمياه.

كما جدّد عرض مبادرة "السكك الحديدية للسلام الإقليمي" لربط السعودية ودول الخليج مروراً بالأردن بخط السكك الحديديّة التابع للاحتلال، وصولاً إلى حيفا المحتلّة.

وذكرت الوزارة في تغريدة لها "طرح وزير الخارجيّة الإسرائيلي خلال زيارته لأبو ظبي مبادرة تربط بين السعودية ودول الخليج، مروراً بالأردن، بشبكة السكك الحديديّة الإسرائيلية وميناء حيفا في البحر المتوسط. تتمخض المبادرة عن طرق تجارة إقليمية أقصر وأرخص وأكثر أماناً، من شأنها دعم اقتصادات الدول."

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة