الإثنين 25 مارس 2019
خبر: رضيعان من أبناء مخيّم اليرموك يقضيان بسبب الحصار منذ بداية الشهر الجاري
أحد الرضّع المتوفيين
المخيمات الفلسطينية في سوريا | 2017-11-04 | بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

توفيّ يوم أمس الجمعة، طفلٌ رضيع من سكّان مخيّم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بجنوب دمشق، بسبب نقص الرعاية الصحيّة جرّاء الحصار المفروض المخيّم منذ نحو خمس سنوات.

وأفاد مراسل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" أنّ الطفل وهو سوري الجنسيّة، كان يُعاني من مشاكل تنفسّية، ما استدعت حالته غرفة إنعاش وجهاز تنفس صناعي، غير متوفّر في مخيّم اليرموك، فجرى نقله إلى مستشفى شهيد المحراب في بلدة يلدا، حيث توّفي هناك بسبب التأخر في إسعافه.

وكانت طفلة رضيعة من أبناء المخيّم قد توفيّت يوم الأربعاء 1 تشرين الثاني، بعد أن تعذّر اخراجها  من المخيّم إلى أحد مستشفيات مدينة دمشق للعلاج، بسبب الحصار الذي يفرضه النظام السوري والفصائل الموالية له على المخيّم من مداخله الشماليّة، وإغلاق فصائل المعراضة لمعبر العروبة من الجهة الجنوبيّة.

تجدر الإشارة إلى أنّ نحو 200 لاجئ فلسطيني من مختلف الأعمار، قد قضوا نتيجة الحصار وتنبعاته الصحيّة والغذائيّة على أهالي المخيّم، غالبيّتهم من أبناء مخيّم اليرموك وفق إحصاءات "مجموعة العمل لأجل فلسطينيي سوريا".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة