الإثنين 20 مايو 2019
خبر: شاب من غزة .. ضحية جديدة على طريق الهجرة إلى ملاذ كريم
الشاب الفلسطيني الضحية محمود حسن فرج الله
الفلسطينيون حول العالم | 2019-05-14 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

اليونان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين 

عثر خفر السواحل اليوناني صباح أمس الإثنين 13 أيار /مايو على جثة الشاب الفلسطيني محمود حسن عوض الله من أبناء قطاع غزة قرب ساحل جزيرة ساموس اليونانية المواجهة للسواحل التركية.

وأعلن خفر السواحل اليوناني عثوره على جثة الشاب الفلسطيني مشوهة بسبب ملوحة البحر بعد أن فقدت آثاره منذ  والذي فُقدت آثاره قبل 17 يوماً  .

 وقد قامت المشرحة بأخذ عينات من تحليل ال DNA لإضافتها إلى سجل جثة الشاب الذي ينحددر من محافظة دير البلح في قطاع غزة ومن مواليد عام 1997.

وحسب "مجموعة الإنقاذ المُوحّد للإغاثة الإنسانيّة"، فإنّ الفلسطيني محمود حسن محمود عوض الله، الذي يبلغ من العمر (22) عاماً، من منطقة دير البلح وسط القطاع، كان برفقة صديقه الشاب محمد فرج الله، حين حاولا الوصول إلى الجزيرة اليونانيّة، ووصل الأخير فاقداً الوعي، في 23 من نيسان/إبريل الماضي، فيما فقد الشاب عوض الله قبل وصول الجزيرة بمسافة نحو (400) متراً.

وكانت الأشهر الأخيرة قد شهدت حادثة غرق مجموعة من الفلسطينيين أثناء مُحاولتهم الهجرة عبر مركب من تركيا إلى اليونان، فُوجدت جثة الشاب محمد البحيصي من قطاع غزة بعد أيام من البحث، ومنهم من فُقد الاتصال بهم، بينهم رائد محمود مبروك (42) عاماً من مُخيّم النصيرات للاجئين وسط القطاع الذي لا يزال مصيره مجهولاً حتى اللحظة.

وفي ذلك الحين، كانت المجموعة المفقودة من أبناء غزة "رائد مبروك، محمد البحيصي، محمد الحساسنة، زياد راضي"، ومن فلسطينيي سوريا "محمد مروان تميم، محمد طعمة، طارق بلوط، محمد ظافر النجار، محمد أحمد سعيد، عمار ياسر العموري، محمد ياسر العموري، الطفل أحمد عاطف حاضري"، بالإضافة للمُهرّب الذي اختفت آثاره وانقطع الاتصال به.

يذكر أن  الهجرة غير الشرعية إلى الدول الأوروبية باتت هاجس مئات الشبان الفلسطينيين في قطاع غزة بسبب الأوضاع القاسية التي يعيشها القطاع جراء الحصار المفروض عليه منذ 12 عاماً وقلة فرص العمل وارتفاع معدلات الفقر والبطالة وتراجع نسبة العيش بشكل كريم ولائق.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة