خبر: طفلة فلسطينية بحاجة لعملية تفتيت حصى الكلى والمنظمات لا تستجيب
وصفة طبية للطفلة حسناء
فلسطينيو سوريا | 2017-07-24 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أطلقت أسرة الطفلة "حسناء واصف كرموع"، ذات السبعة أعوام، والمهجرين من مخيّم اليرموك في دمشق، إلى منطقة البقاع في لبنان، نداءاً ناشدوا فيه جميع المنظمات الإنسانية والطبية للتكفل بعلاج ابنتهم، التي تعاني آلاماً كبيرة بسبب  مرض حصى الكلى، الأمر الذي يتطلب عملية عاجلة وسريعة لوقف الآلام والالتهابات.

وقال أهل الطفلة التي تعاني من وجود حصى كبيرة في الكلية اليمنى لـ "مجموعة العمل" إنّ تكلفة العملية التي ستخضع لها حسناء، في مشفى الروم ببيروت، تبلغ حوالي ٨٢٠٠$، مشيرين إلى أنّ وكالة "الأونروا" لم تدفع أي مبلغ من كلفة العملية.

وأضاف أهل الطفلة،  أنّ "العملية ستجرى على مرحلتين، المرحلة الأولى يتم خلالها تفتيت الحصى بالمنظار، والمرحلة الثانية هي لتنظيف ما تبقى من الحصى بالليزر".

وعن دور الجمعيات الإغاثية ولجان العمل الأهالي وخصوصاً تلك المعنية بشؤون اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان، أكدت العائلة على أنهم تواصلوا مع العديد من تلك الجمعيات واللجان، بحسب قولهم، لكن دون جدوى.

وطالبت العائلة اللجان والمؤسسات والجمعيات الخيرية بـ "النظر إلى الوضع الصحي للطفلة كحالة إنسانية أولاً، ومساعدتها، ومن ثم المباشرة بالإجراءات الإدارية التي تتطلب وقتاً طويلاً".

يذكر أنّ معاناة كثيرة تلاحق العائلات الفلسطينية السورية المهجرة إلى لبنان، خصوصاً أزمة ارتفاع تكاليف الاستشفاء، الذي يشكل أحد أبرز التحديات التي يواجهها اللاجئ الفلسطيني السوري في لبنان.

يُشار إلى أنه سبق أن أطلقت عدّة عائلات فلسطينية مهجّرة من سوريا، نداءات استغاثة ناشدت فيها التدخل للتكفل بدفع تكاليف العلاج في المستشفيات اللبنانية، نظراً للتكلفة الباهظة التي تطلبها تلك المشافي من المرضى، في ظل تردي الوضع المعيشي وشحّ الموارد الماليّة لتلك العائلات التي لجأت الى لبنان.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة