الجمعة 22 نوفمبر 2019
خبر: عائلة من مخيّم خان دنون تناشد مساعدتها لعلاج طفلتها من مرض في عينيها
صورة تعبيرية

 

خان دنون
 

ناشدت عائلة فلسطينية لاجئة في مخيّم خان دنون بريف العاصمة السوريّة دمشق، الخيّرين والمؤسسات والهيئات المعنيّة، مساعدتها لتأمين تكاليف علاج طفلتها، بيان طه خطّاب، المُصابة بـ" زرق خلقي" في عينيها، وتحتاج إلى علاج مكلف لا تقوى العائلة على تأمينه.

وتُعاني الطفلة من الزرق الخلقي وفق تشخيص أجري لها عام 2009، في مستشفى العيون الجراحي بدمشق، وكانت حينها تبلغ شهراً من عمرها، إلّا أنّ فحوصات جديدة أُجريت لها وأشارت إلى إمكانيّة علاجها، ولكن بتكاليف لا تقوى العائلة على تحمّلها وفق ما ورد في المناشدة.

وجرى تعميم المناشدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصّة بنقل أخبار المخيّم، مع رقم الهاتف التالي: " ٠٩٥٨٧٦٩٢٨١"  للتواصل مع العائلة والتبرّع لها من أجل علاج ابنتها.

الجدير بالذكر، أنّ اللاجئون الفلسطينيون في سوريا يعتمدون في الطبابة، على النظام الصحّي السوري العام، من خلال المستشفيات المجّانية التابعة للحكومة، والتي لا توفّر كافة العلاجات، كما يحتاج المريض إلى الانتظار طويلاً من أجل الحصول على سرير في أحد المستشفيات لغرض إجراء عملية جراحية، كما أنّها لا تغطّي العلاجات المزمنة بشكل منتظم، ما يدفع الأهالي إلى اللجوء إلى المستشفيات والمراكز الخاصّة باهظة التكاليف.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة