خبر: عباس يلتقي وفداً "إسرائيلياً" في رام الله المحتلة
عباس يلتقي وفداً "إسرائيلياً" في رام الله المحتلة
فلسطين المحتلة | 2016-12-14 | وكالات

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

استقبل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بمقر الرئاسة في رام الله المحتلة، مساء الثلاثاء 13 كانون الأول، وفداً "إسرائيلياً" ضم عدداً من الوزراء السابقين وأعضاء "كنيست"، من بينهم اوفير بينيس، حاييم أورون، عمرام متسناع، وشمعون شطريت، بحضور رئيس "لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي" في منظمة التحرير الفلسطينية محمد المدني.

وأطلع عباس الوفد على آخر مستجدات الأوضاع، وما يتعلق بعقد المؤتمر الدولي في باريس وفق المبادرة الفرنسية، مشيراً إلى ضرورة استمرار التواصل مع مختلف شرائح المجتمع "الإسرائيلي" لما أسماه "تعميق دعم السلام القائم على مبدأ حل الدولتين".

فيما هنأ أعضاء الوفد عباس بعقد المؤتمر السابع لحركة "فتح" وإعادة انتخابه رئيساً للحركة بالإجماع، مشيدين بسياسة عباس.

يُشار إلى أن هذه الزيارة ليست الأولى من نوعها، إذ يلتقي رئيس السلطة محمود عباس من وقت لآخر بوفود "إسرائيلية" من المستوطنين والمؤسسات النسوية وسياسيين وغير ذلك، بالإضافة إلى زيارات "لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي" التي يقوم بها محمد المدني وأعضاء في اللجنة إلى جماعات "إسرائيلية" داخل الكيان الصهيوني، أو زيارات بعض الوفود للجنة التواصل في الضفة المحتلة.

وشهدت الأشهر الماضية زيارات وفود "إسرائيلية" لرئيس السلطة عباس، من بينها زيارة وفد ذي أصول عراقية لمقر الرئاسة برام الله المحتلة، بالإضافة إلى زيارة وفد طلابي "إسرائيلي" من اليهود المتدينين من مؤسسة "بيت بيرل" التعليمية والتقاءهم برئيس اللجنة محمد المدني خلال زيارة لمدينة رام الله المحتلة شملت دخول الوفد ضريح رئيس السلطة الفلسطينية السابق ياسر عرفات، وحديقة البروة ومتحف الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش، وزيارة وفد نسوي "إسرائيلي" لعباس في ختام فعاليات "مسيرة الأمل" التي بدأت باتجاه المغطس قرب مدينة أريحا وانتهت بهذا اللقاء.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة