خبر: عقب مجزرة غزّة:جنوب افريقيا تستدعي سفيرها لدى الكيان وتركيا تعلن الحداد والأوروبي يستنكر

عربي ودولي | 2018-05-15 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
جنوب إفريقيا

استدعت جمهوريّة جنوب افريقيا اليوم الثلاثاء 15 أيّار/مايو، سفيرها لدى الكيان الصهيوني، للتشاور على خلفيّة استخدام جيش الاحتلال القوّة المفرطة بحقّ المتظاهرين السلميين، ما أوقع نحو 60 شهيداً ومئات المُصابين.

وقالت وسائل إعلام عبريّة، إنّ جنوب افريقيا اعلنت احتجاجها على سقوط كل هذا العدد من الضحايا في تظاهرات قطّاع غزّة، فيما قالت الخارجيّة الصهيونية أنّها لم تُبّلغ بعد بقرار من الدولة الافريقية بعد.

وفي سياق التفاعل الدولي مع مجزرة غزّة، أعلن الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان، حداداً وطنيّاً في تركيا لمدّة 3 أيّام، بدأت فعليّاً من اليوم الثلاثاء، وذلك من أجل التضامن مع الشعب الفلسطيني، وفق ماجاء في الإعلان.

الإعلان الذي أطلقه اردوغان من العاصمة البريطانيّة لندن، أكد خلاله عزم تركيا الوقوف إلى جانب الفلسطينيين، مشيرًا إلى تنظيم تجمع جماهيري ضخم ضد الظلم يوم الجمعة المقبل في مدينة إسطنبول.

وأكّد الرئيس التركي أنّ "إسرائيل تمارس إرهاب الدولة"، وأضاف" هي دولة إرهابية، وما تفعله يمثل إبادة جماعيّة، مشيراً الى أنّ منظمة التعاون الإسلامي، ستنظم حملات لجمع مساعدات للفلسطينيين في الدول الأعضاء خلال شهر رمضان المبارك.

من جانبه، استنكر الاتحاد الأوروبي عبر وزيرة خارجيّة الاتحاد، فودريكا مورجيني، عمليات القتل التي جرت قرب السياج شرقي قطاع غزّة، داعية الى " أقصى درجات ضبط النفس".

وأشارت مورجيني، الى أنّ عشرات الفلسطينيين من بينهم أطفال وأصيب المئات، في حين المواجهات لا تزال مستمرة، مردفةً " نحن نتوقع من الجميع التصرّف بأقصى درجات ضبط النفس لتجنّب المزيد من الخسائر".

أما منظمة العفو الدولية، اعتبرت أنّ سفك الدماء على الحدود بين غزة و"إسرائيل" هو "انتهاك مشين" لحقوق الإنسان، وجاء ذلك في تغريدة على "تويتر" مفادها :"نحن نشهد انتهاكا مشينا للقانون الدولي وحقوق الإنسان في غزة يجب وقف ذلك فورًا".
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة
أكثر الأخبار قراءة
آخر الأخبار المضافة