الأربعاء 24 أبريل 2019
خبر: عناصر الأمن الفلسطيني تضرب متهما حتى الموت
جثة
فلسطين المحتلة | 2016-08-23 | وكالات

فلسطين المحتلة

قُتِل اليوم 2016/8/23 "أحمد حلاوة، أبو العز" أحد المطلوبين لأجهزة السلطة الفلسطينية في محافظة نابلس، داخل سجن جنيد في المحافظة، بعد أن انهالت عليه مجموعة من عناصر الأمن بالضرب المبرح فور وصوله باحة السجن.

وصرح محافظ نابلس "أكرم الرجوب" أن ضباط الأجهزة الأمنية حاولوا حمايته، وقاموا بإدخاله إلى مبنى السجن، وهناك تم فحصه، وتبين أنه فارق الحياة، نافيًا "الرجوب" في نفس الوقت أن يكون "أبو العز" قُتِل رميًا بالرصاص، بعد  تداول الأنباء عن سماع صوت إطلاق نار في منطقة السجن.

من جهته، أعلن الناطق باسم أجهزة الأمن "عدنان الضميري" أنه سيتم تحويل القتلة إلى التحقيق العسكري لقيامهم "بإعدام غير قانوني" على حد تعبيره.

يذكر أن "أبو العز"، كان ضابطًا في جهاز الشرطة الفلسطينية سابقا، وعرف أنه من قيادات كتائب شهداء الأقصى، وتتهمه أجهزة السلطة بمقتل رجلي الأمن، الخميس الماضي، بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلدة القديمة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة