الأربعاء 19 يونيو 2019
خبر: عودة أهالي مخيّم جلّين في جنوب سوريا وسط ظروف حياة معدمة

المخيمات الفلسطينية في سوريا | 2018-08-15 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا
أفاد مراسل " بوابة اللاجئين الفلسطينيين" جنوبي سوريا، بعودة الأهالي الفلسطينيين إلى مخيّم جلّين للاجئين الفلسطينيين في محافظة درعا إلى منازلهم، بعد طرد عناصر تنظيم " داعش" من منطقة جلّين في 27 من تموز/يوليو الفائت، على يد قوات النظام السوري مدعومةً  بفصائل المعارضة السوريّة المسلحة، التي قاتلت إلى جانب قوّات النظام ضد عناصر التنظيم وفق التسوية المبرمة بين الطرفين.

ونقل المراسل، معاناة العائلات العائدة في ظل ما حلّ ببلدة جلّين من دمار شامل للبنى التحتيّة، وما ترتّب عليه من انقطاع للماء والكهرباء، والخراب الكبير الذي حلّ بالمنازل، وسط عجز الأهالي عن إعادة تأهيل منازلهم المتضررة بفعل العمليات العسكريّة.

ووصف المراسل الحياة في مخيّم اللاجئين بجلّين بالبدائيّة، موضحّاً من داخل منزل إحدى العائلات العائدة واقع الحال الذي بدا أكثر ترديّاً عن ما عانته العائلة في نزوحها وفق ما نقل عنها، حيث تنعدم مقوّمات العيش بشكل كامل، دون أن تلتفت أيّ من المنظمات الإنسانيّة ولا الجهات الحكوميّة التابعة للنظام لاحتياجات العائدين العاجلة، من حيث تأمين المياه للسكّان وإعادة تاهيل الطريق على أقل تقدير.

وتعمد بعض العائلات التي تسكن على أطراف المخيّم، على تأمين المياه عبر الصهاريج بأسعار مرتفعة، في حين تعجز الغالبيّة عن تأمين احتياجاتها، وتنتظر من الجهات الحكوميّة  أن تعمل على تأهيل شبكات المياه والطرق والمساعدة في اعادة تأهيل المنازل المتضررة.

يذكر أنّ عودة العائلات إلى مخيّم جلّين بدأت بشكل تدريجي، يوم 31 تمو/ يوليو الفائت، وكانت بمعظمها تسكن في معسكر زيزون للإيواء في الريف الغربي لمحافظة درعا.

واقع الحال في منازل اللاجئين الفلسطينين في "جليّن"







منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة