الأحد 20 أكتوبر 2019
خبر: غزّة: قرارٌ للمقاومة بالردّ وصواريخها تُصيب مستوطنات متفرّقة وتوقع إصابات

فلسطين المحتلة | 2018-11-12 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

أعلنت غرفة العمليّات المشتركة للمقاومة في قطاع غزّة مساء اليوم الإثنين 12 تشرين الثاني/أكتوبر، قرارها بالرد على العدوان الصهيوني " حتى يدرك الاحتلال وكل من يدعمه أنه لا أمن ما لم تكون حياة الشعب الفلسطيني آمنة، وأن التلاعب بحياة أبنائنا لن يكون بلا ثمن" وفق الإعلان الذي نقله مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب.
وحذّرت الغرفة المشتركة، الإحتلال في حال التمادي بعدوانه، مؤكّدةً أنّ "رد المقاومة هو ردّ طبيعي باسم الشعب الفسطيني"، وبأنّه جاء ردّاً على جريمة الاحتلال العدوانيّة أمس الأحد.

وفي سياق الرد الميداني، استهدفت المقاومة الفلسطينية برشقات من صواريخها مستوطنات غلاف غزّة، وبلغ عدد الصواريخ وفق مصادر إعلاميّة  100 صاروخ خلال 50 دقيقة، سقط العديد منها على أهداف استيطانيّة.

مصادر إسرائيليّة، اعلنت عن وقوع إصابات بشريّة في صفوف المستوطنين، جرّاء سقوط قذيفة هاون على حافة تقلّهم على طريق " كفار عزّة" شمالي القطاع.

كما اعترف الاحتلال، بإصابة حافلة " المجلس الإقليمي – أشكول"، أدّى إلى إصابة خمسة مستوطنين بجروح، أحدهم وصفت إصابته بالخطيرة.

وطالت صواريخ المقاومة، مستوطنة " سيديروت" موقعةً خسائر ماديّة جسيمة، كما أظهر تسجيل مصوّر اندلاع الحرائق في مستوطنة " نتيفوت" جرّاء سقوط عدّة صواريخ عليها بشكل مباشر.

كما تمكنّت صواريخ المقاومة بالوصول إلى مستوطات مُقامة على أراضي الخليل جنوبي الضفّة الغربيّة المحتلّة، في حين دوّت صافرات الانذار في مستوطنات البحر الميّت شرق فلسطين المحتلّة.

من جانبه، أمر جيش الاحتلال الصهيوني، سكّان مستوطنات غلاف قطاع غّزّة، وكذلك سكّان مستوطنات أسدود وبئر السبع، البقاء في الملاجئ.

شنّت طائرات الاحتلال عدّة غارات على مناطق متفرّقة من قطاع غزّة، واستهدفت المدفعيّة التابعة له ترنس كهرباء شرق بلدة خزاعة شرقي خانيونس جنوب قطاع غزة، ومنزلاً شرق حى الشجاعية بقذيفتي مدفعية.

كما استهفت  طائرات الاحتلال "موقع 17" التابع للمقاومة  في دير البلح وسط قطاع غزة، كما عمدت إلى إلى اطلاق قنابل ضوئيّة فوق منطقة جباليا شمال القطاع.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة