الجمعة 18 أكتوبر 2019
خبر: فعاليات فلسطينية في لبنان تؤكد استمرار الاحتجاجات حتى تحقيق مطالب اللاجئين الفلسطينيين
فعاليات فلسطينية في لبنان تؤكد استمرار الاحتجاجات حتى تحقيق مطالب اللاجئين الفلسطينيين
المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2019-07-21 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان

دعت فعاليات فلسطينيّة في لبنان التحرّك من أجل تحقيق مطالب تتعلّق بتعريف اللاجئ الفلسطيني وتعديل قوانين تنظيم المهن الحرة وغيرها من المطالب التي تضمن تمكّن اللاجئين الفلسطينيين من الحصول على حياة كريمة من خلال عدم حرمانهم من حقوقهم المدنيّة والاجتماعيّة.

جاء ذلك في بيانٍ صدر عن مراكز وحِراكات فلسطينيّة من المُخيّمات في لبنان، طالبت فيه بقيام الدولة اللبنانيّة بإصدار قانون يُعرّف اللاجئ الفلسطيني في لبنان تعريفاً قانونياً واضحاً لا لبس فيه يضمن لهم حقوقهم المدنيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة والعيش بكرامة.

كما طالبت بتعديل القانون 129/2010 لناحية إلغاء إجازة العمل ومنح اللاجئين الفلسطينيين الحق في مزاولة المهن الحرة وإصدار المراسيم التطبيقية اللازمة، بالإضافة إلى تعديل قوانين تنظيم المهن الحرة بما ينسجم مع قانون العمل لناحية استكمال إلغاء شرط المعاملة بالمثل وكذلك شرط إلغاء ممارسة المهنة في البلد الأصلي.

وطالبت كذلك في بيانها المُشترك، بوقف التمييز المرُكّب ضد اللاجئين الفلسطينيين وإصدار تعديل قانوني يسمح لهم بتملّك العقارات. وعلى ضوء ذلك، أكّدت الفعاليات أنّ الاحتجاجات مُستمرة حتى تحقيق المطالب المُحقّة، حسب البيان.

وجاء في البيان "شهدت المُخيّمات الفلسطينية في لبنان تحركات شعبية على اثر تطبيق قانون العمل الجائر الذي يهدف إلى "الحد من اليد العاملة الأجنبيّة"، كما تُسميه وزارة العمل اللبنانية."

وتابع "وقد استهدفت الحملة مصالحنا وأشغالنا كلاجئين فلسطينيين في لبنان، مما يزيد من مُعاناتنا التي تكمن في حرماننا من أبسط حقوقنا المدنيّة والاجتماعيّة."

وعن الحكومات اللبنانيّة المُتعاقبة فيما يتعلّق باللاجئ الفلسطيني، قالت الفعاليات في البيان إنّ تلك الحكومات "لم تُوفّر جهداً في زيادة مُعاناة أبناء وبنات شعبنا الصامد في لبنان. حيث أنّ الدولة اللبنانية لم تُعرّف حتى اليوم الشخصية القانونية للاجئ الفلسطيني في لبنان وعليه فهي تُعامله كلاجئ تارة وأجنبي تارة أخرى وفرد بلا دولة أحياناً."

هذا ودعت الفعاليات "الفصائل الفلسطينية للالتفاف حول مطالب شعبنا الصامد في لبنان، وندعو الشعب اللبناني الشقيق الداعم الأول لفلسطين وشعبها إلى دعم هذه التحركات الشعبية والوقوف إلى جانب مطالبنا المُحقّة."

وجاء أيضاً "كما ندعو أبناء وبنات شعبنا في فلسطين المحتلة والوطن العربي وأوروبا وأمريكا وجميع أنحاء المعمورة إلى مساندتنا ودعمنا في هذه المطالب من خلال تنظيم فعاليات وتحركات في أماكن وجودهم."

وختمت بيانها قائلةً "إننا كشعب فلسطيني نتمسك بحقنا في العودة إلى فلسطين، كل فلسطين، ونرفض التوطين وجميع المؤامرات الهادفة إلى تصفية قضيتنا الفلسطينية، صفاً واحداً منيعاً من أجل حقوق شعبنا الفلسطيني."

 

وصدر البيان عن كل من:

مركز النقب للأنشطة الشبابية

النادي الثقافي الفلسطيني العربي

النادي الثقافي الفلسطيني في الجامعة الأمريكية في بيروت

النادي الثقافي الفلسطيني في الجامعة اللبنانية الدولية

حركة المخيمات تقاطع

المسرح الوطني الفلسطيني – لبنان

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة