الأربعاء 19 يونيو 2019
تقرير: فلسطينيون في تجمع الشبريحا بين تهديدات التشريد ووعود المساعدة
فلسطينيون في تجمع الشبريحا بين تهديدات التشريد ووعود المساعدة
المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2017-02-02 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تقرير : منى حمدان

إحدى وأربعون عائلة فلسطينية في تجمع الشبريحا للاجئين الفلسطينيين جنوبي لبنان، مهددة بالتشرد لأن منازلها ستجرف لشق طريق أتوستراد يربط بين مدينتيْ صيدا وصور.

الوجوم يخيّم على الأهالي، الذين مازالوا في انتظار أي تسوية بينهم وبين الدولة اللبنانية، علّها ترأف بحالهم وتؤمن لهم بديلاً عن منازلهم التي تريد إزالتها.

 باتوا في حالة اجتماعات دائمة لمحاولة إيجاد حل لقضيتهم التي تلقوا وعوداً كثيرة بحلها منذ التسعينات وحتى اليوم.

حسين الحسن – أحد أصحاب البيوت المتضررة يقول لبوابة اللاجئين :

مشكلتنا مع الأوتوستراد قديمة، منذ التسعينات، حضرنا محاكم وجلسات كثيرة في قصر العدل مع القاضي كلود كرم في بيروت، ثم منذ سنتين في بعبدا مع مدعي عام جبل لبنان، والرجل قال لنا ليس لكم عندنا سوى التعويض، وهذا سقفنا."

يتابع الحسن: "كان لدينا طرح للتخفيف عن الدولة، وهو استغلال مساحة أرض تتبقى من الأوتوستراد بين الملك الخاص والعام، فنسبة التعويض صغيرة، ومعظمنا فلسطينيون لا يحق لنا التملك وإذا قمنا بتسجيلها باسم أحد آخر سيأخذها له. فكان في الآخر أن وعدنا بدراسة الموضوع والوقوف معنا، لكن في النهاية كان طرحهم فقط عن التعويض.

فجاء الدرك وأبلغنا بقرار الإخلاء وطلب إلينا الذهاب للتوقيع واستلام التعويض، فاجتمعنا كلنا ورفضنا هذا الطرح وقلنا إن التعويض لن ينفعنا. إذا أصروا على التعويض سيحولوننا نحن وعائلاتنا وأطفالنا وزوجاتنا إلى متسولين في الشوارع وهذا لن يحصل حتى لو متنا.

نحن هنا مهملون، لا أحد يفعل لنا أي شيء لا الدولة ولا الأونروا ولا غيرهم الجميع تخلى عنا وحولوها إلى قضية أمنية".

من جهته علي فيصل – ممثل الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان أكد لبوابة اللاجئين أنهم تواصلوا مع حركة أمل التي أبلغتهم أن هناك اهتماماً شديد من الرئيس بري بالقضية وبإيجاد حل يُرضي الطرفين. يرضي الفلسطيني واللبناني.

ولكن ، رغم كل الوعود التي منحت لأهالي الشبريحا حتى الآن، وصلت جرّافة تابعة لبلدية العبّاسية في نهاية شهر كانون الثاني، إلى التجمع، لتنفيذ قرار الهدم بحق عدة منازل ، لكن الأهالي تصدوا لها ومنعوها من إكمال عملها.

هذه التطورات قد تعلن فشل الجهود التي بُذلت طوال الفترة الماضيّة، لحل القضيّة بشكل إنساني عادل كما وعدت جهات عدة امام الوفود الفلسطينيّة الرسميّة، والجمعيّات المتضامنة مع قضيّة الأهالي.

شاهد الفيديو حول تجمع الشبريحا للاجئين الفلسطينيين ►

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة