الثلاثاء 23 يوليو 2019
خبر: في ملتقاهم الـ29 فلسطينيو النمسا يؤكدون حقهم بالعودة

الفلسطينيون حول العالم | 2018-09-30 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
النمسا - وليد صوان

أقام المجلس التنسيقي لدعم فلسطين في النمسا يوم أمس السبت 29 أيلول/ سبتمبر، في فيينا، ملتقى فلسطين السنوي الـــــ 29 تحت شعار " وإنا إلى فلسطين عائدون"، ضمن فعاليات حملة سبعينية النكبة التي أطلقها مؤتمر فلسطينيو أوروبا.

واعتبر الرئيس التونسي السابق، المنصف المرزوقي، اتفاقية أوسلو أكبر مؤامرة لعزل الشعب الفلسطيني واسكات القضية الفلسطينية، ضمن المخططات التي تزداد هذه الأيام لخدمة الاحتلال الإسرائيلي.

كما تحدث المرزوقي عن الأنظمة العربية، التي أصبحت تتفاوض وتطبع علاقاتها مع الاحتلال الصهيوني، وأدان ما أسماها متاجرة العديد من هذه الأنظمة بمعاناة الشعب الفلسطيني.

وأشاد المرزوقي بإرادة الحياة لدى الشعب الفلسطيني وتمسكه بحقوقه العادلة بعد 70 عاما على تهجيره واحتلال أرضه، داعياً إلى دعم صمود الشعب الفلسطيني حتى استرداد ارضه وعودته.

ودعا رئيس مؤتمر فلسطينيي أوروبا، ماجد الزير، إلى تحويل شعار العودة الفلسطينية إلى عمل حقيقي يترجم فعلياً بالعودة الحتمية لتعليم الأجيال الفلسطينية كيف تكون العودة حقيقة.

وأكّد الزير، أن الشعب الفلسطيني لا يزال منذ 70 عاما يطالب بالعودة ويعمل لأجلها ومعه الشعوب العربية والإسلامية، مشيراً إلى أن صمود الشعب الفلسطيني، أفشل مشاريع الاحتلال.

ودعا الزير أبناء فلسطين في القارة الأوروبية والخارج إلى دعم صمود الشعب الفلسطيني في الداخل، وإيصال القضية الفلسطينية إلى المجتمعات الأوروبية وحشد الدعم الأوروبي للشعب الفلسطيني على كافة الأصعدة.

بدورها، أدانت الإعلامية غادة عويس، الجرائم الصهيونيّة ضد مسيرات العودة الكبرى في قطاع غزة المحاصر، وأكّدت أن السبب الرئيس في معاناة الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات هو الاحتلال وسرقة الأرض الفلسطينية.

وتطرقت عويس إلى دور الإعلام في فضح المشاريع الصهيونيّة والمؤامرات التي تحاك لتصفية القضية الفلسطينية، وأدانت ترويج بعض الإعلاميين العرب للرواية الصهيونية، رافضة التطبيع "العربي –الإسرائيلي".

كما دعت الإعلامية في قناة الجزيرة الشعب الفلسطيني إلى الوحدة وإنهاء الانقسام لمواجهة السياسة الصهيونية القائمة على قاعدة "فرق تسد"."

من جانبه أكد هرماس هرماس، خلال كلمة المجلس التنسيقي لدعم فلسطين في النمسا، فشل جميع المشاريع الهادفة إلى شطب حق العودة الفلسطيني، مشدداً على أن لا أحد يملك التنازل عن حق العودة.

وأشاد هرماس بمسيرات العودة الكبرى في قطاع غزة التي أربكت الاحتلال، داعيا إلى دعم صمود الشعب الفلسطيني في القطاع ومخيمات الشتات الفلسطيني، وتحقيق الوحدة الفلسطينية في مواجهة التحديات التي تستهدف القضية الفلسطينية.

وشارك الفنان الفلسطيني، خيري حاتم، بعدة فقرات إنشادية، كما أدت فرقة جذور فلسطين للدبكة والتراث عروضا للدبكة الفلسطينية.

وتخلل الملتقى عروض مرئية حول تصريح بلفور والنكبة الفلسطينية واحتلال فلسطين وتهجير الشعب الفلسطيني، وما نتج عن النكبة من تدمير القرى الفلسطينية والمجازر التي ارتكبتها العصابات الإسرائيلية وتشريد الشعب الفلسطيني.













منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة