الثلاثاء 25 يونيو 2019
خبر: قضاء طفل متأثرا بجراحه جرّاء الاعتداء على مخيّم النيرب
الطفل الضحيّة
المخيمات الفلسطينية في سوريا | 2019-05-30 | بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا
قضى الطفل الفلسطيني، براء خالد الخطيب في أحد مستشفيات مدينة حلب، أمس الأربعاء 29 أيّار/ مايو، متأثراً بجراج أصيب بها جرّاء الاعتداء بالقذائف على مخيّم النيرب يوم 14 من الشهر الجاري، وخلّف 9 ضحايا مدنيين.

وكان المخيّم  الواقع في مدينة حلب شمالي سوريا قد تعرّض لاستهداف صاروخي، قبل آذان المغرب بدقائق. وهو الاستهداف الأوّل من نوعه منذ انتهاء العمليات العسكرية في مدينة حلب قبل عامين.

واتهمت بعض الجهات، قوات المعارضة السوريّة غرب مدينة حلب باستهداف المخيّم باعتباره مقرّاً لميليشيات "لواء القدس" الموالية للنظام والتي تشارك في العمليات الحربية في ريف مدينة ادلب، في حين كشفت مصادر أنّ جهة القصف آتية من أماكن تمركز الميليشيات الايرانية، والتي استهدفت المخيّم لخصومة بينها وبين ميليشيا " لواء القدس".

تجدر الإشارة، إلى أنّ نحو  179  ضحية من أبناء مخيم النيرب،  قضوا خلال الحرب في سوريا، وفق الأرقام التوثيقية لـ" مجموعة العمل من اجل فلسطينيي سوريا".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة