الأربعاء 19 يونيو 2019
خبر: لاجئان من مدارس "الأونروا" يُخاطبان الجامعة العربية في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني
الطالبان الفلسطينيان في جامعة الدول العربية
عربي ودولي | 2017-11-30 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

مصر - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

خاطب طالبان من مدارس "الأونروا" أعضاء الجامعة العربية في العاصمة المصرية القاهرة، وأمينها العام أحمد أبو الغيط، في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي عُقد في مقر الجامعة.

وتحدّث خلال اللقاء الأمين العام للجامعة ورئيس الدورة الحالية سفير جيبوتي وسفير فلسطين دياب اللوح، وممثل عن الأزهر والكنيسة القبطية.

وقالت الطالبة بيان الكيلاني من مدرسة إناث ماركة الإعدادية في الأردن "أنا اسمي بيان لاجئة فلسطينية من الأردن وعمري 15 عاماً، لقد تشرفت باختياري نائب الرئيس لأول برلمان طلابي مركزي في تاريخ الأونروا."

وتابعت "نحن نُمثّل نصف مليون طالب وطالبة من رفح في غزة إلى حلب في سوريا، ولهذا السبب نحن هناك معكم، نقف أمامكم في هذا اليوم، لكي ندافع عن حقوقهم وأن نعمل على إيصال أصواتهم."

وأضافت "كسفراء لطلاب الأونروا واللاجئين الفلسطينيين الشباب، فنحن نعرف بأنّ التعليم هو المفتاح لمستقبل أفضل، الشيء الوحيد الذي نطلبه منكم هو حماية حقنا في الحصول على التعليم، أما الأمور الأخرى فنحن سنتولاها، سوف نستمر بالتعلم والعمل بشكلٍ جاد، لأننا طلاب لديهم طموح ويستطيعون تحقيق مساهمات مثل أي طالب آخر في أي مكان بالعالم."

وختمت قولها "قفوا إلى جانبنا كما تفعلون في هذا اليوم تضامناً مع الشعب الفلسطيني."

وقال نايف برقان رئيس برلمان الضفة المحتلة "إننا لسنا فقط ضحايا، فنحن أطفال فلسطينيون لاجئون فخورون بأنفسهم ولديهم آمال وأحلام وتطلعات وطموح، ونحن نؤمن بالكرامة والاحترام لأنه من حق الجميع، ولكن أولاً وقبل كل شيء كحق للطلاب الذين نمثلهم."

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة