خبر: لاجئ فسطيني من سكان ركن الدين يقضي تحت التعذيب

فلسطينيو سوريا | 2018-07-11 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
سوريا

تسلّمت عائلة اللاجئ الفلسطيني حميد أحمد سويد، من سكّان تجمّع ركن الدين للاجئين الفلسطينيين بدمشق، هويّته وشهادة وفاته، من قبل أمن النظام السوري، بعد أن قضى في سجونه، علماً أنّه قد جرى اعتقاله قبل 5 سنوات.

يأتي ذلك، في سياق التبليغات المستمرة من قبل أمن النظام السوري لذوي المعتقلين، عن مصير أبنائهم الذين توفوا جرّاء التعذيب وظروف الاعتقال، ويرتفع بذلك عدد الضحايا الموثقين إلى 523 ضحيّة وفق "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا".
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة