الأربعاء 19 يونيو 2019
خبر: مستوطنون يُهاجمون مركبات الفلسطينيين انتقاماً لإزالة بؤرة استيطانية
مستوطنون يُهاجمون مركبات الفلسطينيين انتقاماً لإزالة بؤرة استيطانية
الكيان الصهيوني | 2018-02-20 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

هاجم المستوطنون مركبات الفلسطينيين ورشقوها بالحجارة، صباح الثلاثاء 20 شباط، في أعقاب إقدام قوات الاحتلال على إخلاء البؤرة الاستيطانية "افيتار" المُقامة على أراضي الفلسطينيين جنوبي مدينة نابلس بالضفة المحتلة.

وحضرت أعداد كبيرة من قوات الاحتلال إلى المنطقة التي تقع على حدود أراضي قرية بيتا جنوبي نابلس، وبدأت بإخلائها منذ ساعات الفجر تحت حراسة أمنيّة مشددة، وقامت آليّات الاحتلال بإزالة البيوت المتنقّلة التي وضعها المستوطنون على جبل صبيح جنوبي بيتا.

ويُشار إلى أنّ عشرات المستوطنين شرعوا مطلع شباط الجاري، بإقامة البؤرة الاستيطانية على أراضي تعود للفلسطينيين في بلدات بيتا ويتما وقبلان.

ويقول  رئيس بلدية بيتا فؤاد معالي، أنّ قوات الاحتلال أزالت البؤرة الاستيطانية المُقامة على أراضي جبل صبيح في المنطقة الجنوبية من القرية، وبذلك طولت قرية بيتا صفحة من التوتر الذي شغل آلاف الفلسطينيين منذ إقامة البؤرة الاستيطانية، بعد مقتل المستوطن من نحو شهر قرب سلفيت.

وقام عشرات المستوطنين بالاعتداء على الفلسطينيين ومركباتهم ورشقهم بالحجارة، ما تسبب بإصابة بعضهم بجراح، عُرف منهم الناشط الحقوقي زكريا السدة.

ومن الجدير بالذكر أنّ العديد من المناطق القريبة من المستوطنات في الضفة المحتلة، يتعرض سكانها إلى الاعتداءات والهجوم وبعضها يصل إلى حرق المنازل كما جرى مع عائلة دوابشة والشهيد محمد خضير.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة