الأربعاء 24 أبريل 2019
خبر: مشروع رعاية نفسيّة للاجئين الذين يعانون ضغوطاً في ألمانيا
مشروع رعاية نفسيّة للاجئين الذين يعانون ضغوطاً في ألمانيا
عربي ودولي | 2017-04-17 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

ألمانيا-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تُنفّذ رابطة عائلات المرضى النفسيين في ألمانيا "BAPK" مشروعاً يُعنى برعاية اللاجئين الذين يعانون من الضغط النفسي نتيجة رحلة الهروب الشاقّة إلى ألمانيا.

أندريا دومكه متطوّعة في خدمة اللاجئين، تقول أنّ "الفردوس الأوروبي لم يكن كما تخيّله الكثيرون، فبعد عناء رحلة الهروب يحط اللاجئون في مراكز إيواء ضيّقة ولا توجد فيها مساحة للخصوصيّة."

ذكرت كذلك أنّه في أغلب الأحيان تطول مدة الإقامة في هذه المراكز لعدة أشهر، وغالباً ما يتأخّر البت في طلبات اللجوء، والبعض يُرفَض طلبه ويعيش مهدداً بالترحيل، والبعض الآخر لا يُسمح له بلم شمل عائلته، وغير ذلك من الأمور التي تزيد الضغوطات النفسيّة.

كارولين تراوتمان المنسّقة المسؤولة عن هذا المشروع، تقول في حوارها لـ "مهاجر نيوز" أنّهم يُقدّمون استشارات هاتفيّة ويحرصون على السريّة في عملهم، ويُتيح المشروع أربع لغات، العربية والفرنسيّة والإنجليزيّة والألمانيّة، ويتم تقديم الاستشارات من يوم الاثنين حتى الأربعاء من العاشرة صباحاً حتى الثانية عشر ظهراً، ومن الثانية بعد الظهر حتى الثالثة.

ويحصل اللاجئون على الاستشارة من قِبل أخصائيين نفسيين عملوا مع لاجئين سابقاً، وبعضهم تم تأهيله في مركز "BAPK"، ويتّجه فريق العمل إلى مراكز إيواء اللاجئين للتواصل مع القادمين الجدد بشكلٍ شخصي.

تقول تراوتمان أنّه من خلال الذهاب لمراكز الإيواء، لاحظ الفريق وجود اختلاف شاسع بين الثقافات، وهو ما يجعل التعامل مع الصدمات النفسيّة مختلفاً جداً، فأغلب اللاجئين لا يجرؤون على الحديث عن مشاكلهم النفسيّة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة