خبر: والدة الطفل الفلسطيني حسن المغربي تجدد مناشدتها لتأمين تكاليف علاج طفلها

فلسطينيو سوريا | 2018-10-05 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
لبنان

عاودت والدة الطفل الفلسطيني المهجّر من سوريا في لبنان، حسن أحمد المغربي، مناشداتها للمساعدة في تأمين تكاليف علاج طفلها المصاب بروم خبيث في معدته.

واستقبلت مستشفى الجامعة الأمريكيّة في العاصمة اللبنانيّة بيروت، الطفل حسن ، الذي يبلغ من العمر (6) سنوات، اليوم الجمعة 5 تشرين الأوّل/ أكتونر، وأجرت له  الفحوصات والصور بشكل مجاني، وذلك لتحديد البرنامج العلاجي المناسب لوضعه.

ووفي ما ورد  لـ"بوابة اللاجئيّن الفلسطينيين"، أنّه بعد صدور نتائج الفحوصات وتحديد نوع البرنامج العلاجي للطفل، سيتم نقل تلك البيانات إلى مستشفى لبيب في مدينة صيدا جنوبيّ لبنان، حيث سيتم تحديد المبلغ المتوجب دفعه لإستكمال مسيرته العلاجيّة.

ويذكر أنّ الطفل حسن يتيم الأب، وتعاني والدته من وضع إقتصادي صعب، يجعلها عاجزة عن تأمين المصاريف اللازمة لإنقاذ حياة أبنها.

وكانت عائلة الطفل الفلسطيني حسن أحمد المغربي اللاجئة من مخيم اليرموك إلى منطقة التعمير في مخيّم عين الحلوة جنوبي لبنان،  قد ناشدت في الثاني من الشهر الجاري، كافة المنظمّات الانسانيّة والإغائيّة ومنظمة التحرير الفلسطينية ومن يستطيع المساعدة، مدّ يد العون لتأمين تكاليف عمليّة استئصال ورم خبيث في معدة ابنها، والتي حُدد تكاليف تقريبيّة لها بـ 35 ألف دولار أميركي.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة