الأربعاء 13 نوفمبر 2019
خبر: وزير الصحة اللبناني الجديد يتّخذ قراراً يُهدّد حياة مرضى الكلى الفلسطينيين
قرار لوزير الصحّة اللبناني يهدد حياة مرضى الكلى الفلسطينيين
أوضاع اللاجئين | 2017-01-23 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطنيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أصدر وزير الصحة اللبناني الجديد غسان الحاصباني،  قراراً بمنع علاج مرضى الكلى الفلسطينيين، على حساب وزارة الصحة اللبنانية.

وسيدخل القرار  حيّز التنفيذ بدءاً من أول شباط المقبل، ما يُهدّد حياة المئات من مرضى الكلى الفلسطينيين، ممّن هم بحاجة ملحّة إلى جلسات غسيل كلى، عالية التكاليف،  مقارنةً بأوضاعهم المادية الصعبة.

وعلّق المسؤول الإعلامي لحركة حماس رأفت المرّة، محذّراً من أن حياة مرضى الكلى الفلسطينيين، أصبحت مهدّدة بالخطر نتيجة قرار الوزير اللبناني.

يُشار إلى أن روّاد مواقع التواصل الاجتماعي تناولوا خلال الأيام الماضية صوراً للطفلة الفلسطينية فاطمة سليمان (15) عاماً من مخيم الرشيدية للاجئين الفلسطينيين جنوبي لبنان، والتي تعاني من فشل كلوي وتحتاج لعملية طارئة بعد أن تفاقمت حالتها الصحيّة.

وأوضحت مصادر طبيّة أن العملية ستُجرى في مستشفى "أوتيل ديو" بتكلفة نحو (25) ألف دولار أمريكي، في الوقت الذي لا تقوم وكالة الغوث بتغطية أكثر من (5) آلاف دولار.

ويفتقد فلسطينيو لبنان للدعم الصحي، باستثناء بعض الخدمات، التي تقدّمها وكالة "الأونروا" الاَخذة بالتقلّص منذ منتصف العام المنصرم، والتي لا تشمل أي  دعم لمرضى الفشل الكلوي.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة