عشرات الإصابات في "جمعة المسيرة مُستمرة".. والجمعة القادمة لفلسطين والقدس

الجمعة 06 ديسمبر 2019
متابعات

 

فلسطين المحتلة

 

أفادت وزارة الصحة الفلسطينيّة في قطاع غزة، مساء الجمعة 6 كانون أوّل/ديسمبر، بأنّ طواقمها الطبيّة تعاملت مع (27) إصابة مُختلفة، جراء اعتداء قوات الاحتلال على المُتظاهرين السلميين في مسيرات العودة الكُبرى وكسر الحصار.

وحسب الناطق باسم الصحة في غزة، الدكتور أشرف القدرة، من بين الإصابات (4) بالرصاص الحي، بينهم أطفال ومُسعف مُتطوّع في الهلال الأحمر الفلسطيني أثناء تأديته عمله الإنساني.

وانطلق الفلسطينيّون في مسيرات العودة بالجمعة (83) التي جاءت تحت عنوان "المسيرة مُستمرة"، بعد انقطاع (3) أسابيع، فنشر جيش الاحتلال المزيد من قوّاته قبالة السياج الأمني العازل شرقي القطاع.

بدورها دعت الهيئة الوطنيّة العليا لمسيرات العودة إلى أوسع مُشاركة مُمكنة في الجمعة القادمة، بعنوان "فلسطين تُوحدنا والقدس عاصمتنا."

وقالت في بيانها الختامي لمسيرات هذا الأسبوع "ارتباطاً بقرار المُجرم ترامب باعتبار القدس عاصمة لهذا الكيان المزعوم، فإننا نؤكد على رفضنا المُطلق لوجود هذا الكيان السرطاني على أرضنا في القدس العاصمة وكُل أرض فلسطين وندعو جماهير شعبنا للاحتشاد في الجمعة القادمة."

واعتبرت أنّ مسيرات العودة إحدى أشكال النضال الوطني "ونحن من يُوجّه دفّتها يميناً وشمالاً، نُقدّم ونؤخّر ولا يملك أحد أن يُقرر لنا، ولا يملك أحد أن يُراهن على تراجعنا، فإن تقدّمنا انتصرنا وإن تأخرنا التففنا إلى مُربع أكثر قوّة وأثر في نضالنا، والأمر بأيدينا نحن أصحاب القوّة والحق."

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد