الأسير المصاب الفتى محمد صرمة في العناية المكثّفة

السبت 22 فبراير 2020
متابعات


فلسطين المحتلة

أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة ، اليوم السبت 22 شباط/ فبراير، بأن الأسير الفتى المصاب محمد عبد المجيد صرمه، الذي أصيب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي يوم أمس شرق رام الله "يقبع بوضع صحي صعب في مستشفى شعاري تصيدك الإسرائيلي".

وأوضح المحامي أن "الأسير يقبع في قسم العناية المكثفة تحت أجهزة التنفس الاصطناعي والتخدير، حيث أصيب بالرصاص في البطن والقدم".

وأضاف المحامي عجوة إنه "تم اجراء عملية جراحية للأسير عند احضاره للمستشفى يوم أمس، وقد تم استئصال إحدى كليتيه وجزء من الأمعاء، وتم السماح لوالدته ووالده بزيارته اليوم بعد حصولهما على تصريح".

يُذكر أن الفتى صرمة أصيب يوم أمس الجمعة بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار صوب مركبة كان يستقلها برفقة 3 فتية آخرين قرب بلدة بيتين شرق رام الله، واعتقلوا الفتية جميعًا، وزعم الاحتلال بعد ذلك أنهم كانوا "سينفذون عملية دهس".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد