شهيدان فلسطينيان في سوريا جراء قصف الاحتلال الإسرائيلي على دمشق

الإثنين 24 فبراير 2020
متابعات

 

سوريا
 

استشهد في سوريا ليل أمس الأحد 23 شباط/ فبراير، لاجئان فلسطينيان من أبناء مخيّم اليرموك، وهما: زياد أحمد منصور (23) عاماً و سليم أحمد سليم (24) عاماً في القصف الإسرائيلي على أطراف العاصمة السوريّة دمشق.

ونعت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة لجهاد الإسلامي، فجر الاثنين، عنصريها أحمد وسليم، واعتبرت في بيان لها أنّ استهداف "إسرائيل لسرايا القدس في سوريا جاء بعد عجز العدو عن مواجهة مجاهدي السرايا في أرض الميدان".

تجدر الإشارة، إلى أنّ ذلك القصف هو الثاني من نوعه الذي يستهدف عناصر لحركة الجهاد الإسلامي في سوريا ويوقع شهداء في صفوفها، وكان الأوّل بتاريخ 11 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019 الفائت، حيث استشهد كلّ من معاذ العجوري نجل القيادي في الحركة أكرم العجوري ومرافقه عبد الله حسن إبراهيم من أبناء مخيّم خان دنون في غارة استهدفت منزل العجوري في حي المزّة في دمشق.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد