الاحتلال يُجبر لاجئاً من مُخيّم شعفاط على هدم منزله المكون من 4 طوابق

السبت 14 مارس 2020
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

مخيم شعفاط – القدس المحتلة

أجبرت سلطات الاحتلال الصهيوني، عصر أمس الجمعة 13 آذار/ مارس، عائلة اللاجئ طارق محمد علي في مُخيّم شعفاط للاجئين الفلسطينيين شمال شرق مدينة القدس المحتلة، على هدم بنايتها المكوّنة من أربعة طوابق، منها طابقان مأهولان والآخران قيد الإنشاء، وذلك بحجة أنّ "البناية تطل على مستوطنة بسغات زئيف".

وقال علي في تصريحاتٍ صحفيّة: إنّ "قوات الاحتلال أجبرته على الشروع برفقة عائلته على هدم المنزل بواسطة جرافة"، موضحًا أنّ ذلك "جاء بعد قرار مما تُسمى المحكمة العليا للاحتلال".

وبيّن خلال تصريحاته أنّ "قرار المحكمة يقضي بهدم البناية ذاتيًا وإلا فإنه سيتكفل بدفع تكلفة الهدم في حال هدمتها جرافات الاحتلال".

يُذكر أنّ مُخيّم شعفاط للاجئين الفلسطينيين مُحاط بالعديد من المستوطنات الصهيونية، كما يُحاصره جدار الفصل العنصري من ثلاث جهات، ما يُعرّض منازل اللاجئين هناك للهدم بنفس الحجّة التي أبلغتها سلطات الاحتلال للاجئ طارق علي.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد