6.jpg

عرض لأوضاع الفلسطينيين في شمال لبنان على الصليب الأحمر الدولي

الخميس 18 يونيو 2020
6.jpg
لبنان-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

استقبل أمين سر اللجان الشعبية في الشمال، أبو ماهر غنومي، أمس الأربعاء، وفداً من الصليب الأحمر الدولي، وعرض عليه أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في شمالي لبنان.

وأشار غنومي إلى الأزمة التي يعاني منها الفلسطينيون منذ أكثر من عام بسبب تضييقات وزارة العمل، إلى جانب تأثير الاحتجاجات في لبنان والأزمة الاقتصادية وجائحة "كورونا" على اللاجئين.

كما عرض الظروف التي يمر بها مخيم نهرالبارد، حيث دخل العام الرابع عشر ولم تكتمل عملية إعادة إعمار المخيم، ولم يتم التعويض على المخيم الجديد أو إيجاد حل لأصحاب المنازل القريبة من النهر، إضافة إلى استمرار أزمة المياه المالحة وتقليص خدمات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وأوضح أن مخيم البداوي، الذي تضاعف عدد سكانه عدة مرات بسبب سلسلة التهجيرات والحروب، يعاني من ضغط كبير على البنية التحتية وأزمة مستمرة بالكهرباء والماء والمساحات والطرق مضاف لها المشاكل الاجتماعية الناتجة عن البطالة.

كما جرى الحديث عن أوضاع الفلسطينيين في مدينتي طرابلس والميناء الذين يتشاركون المعاناة مع أبناء المخيمات .

وشارك في اللقاء، إلى جانب غنومي، أعضاء أمانة سر المنطقة، أبو رامي خطار، وأبو رؤول السعيد، فيما ضم وفد الصليب الأحمر مندوب الحماية، مصطفى أبو الحمل، ومندوبي الأمن الاقتصادي، إبراهيم شلهوب وفادي نعيم .

66.jpg
وقدم وفد اللجان شرحاً عن التضامن الذي أبداه أهالي المخيمات مع بعضهم البعض خلال هذه الأزمة، إلى جانب الإجراءات الوقائية التي اتخذتها اللجان الشعبية والمؤسسات والمنظمات والهيئات المحلية.

وأعرب وفد اللجان عن أسفه لتجاهل المؤسسات الدولية، وفي مقدمتها "أونروا" لهذه المعاناة، حيث تتخبط الوكالة الأممية في توزيع مساعدة زهيدة بحسب الوفد.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد