أعطال شبكة الهاتف وسوء خدمة المقسم يثيران شكاوى أهالي مخيم خان الشيح

الثلاثاء 23 يونيو 2020
ريف دمشق-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

اشتكى أهالي مخيّم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف العاصمة السوريّة دمشق، من الأعطال الكثيرة في شبكة الهاتف الأرضي، وعدم استجابة العاملين في المقسم للشكاوى، وخصوصاً المقدمة من قبل كبار السنّ الذين يحتاجون الهاتف الأرضي للتواصل مع ذويهم المهاجرين، وفق ما جاء في شكاوى تناقلها الأهالي عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

واتهم ناشطون موظفي المقسم، بالمحسوبيّة وتلقي الرشاوى وعدم مراعاة كبار السنّ، داعين إلى وضع تأهيل الخدمات الهاتفيّة لمنازل المسنين على رأس الأولويات.

وبيّن أحد سكّان المخيّم، أنّ مناطقة غرب الطريق العام، وتحديداً عند الاسكان العسكري، بلا هواتف حتى اللحظة رغم المراجعات والمناشدات.

الجدير بالذكر، أنّ فرق الصيانة التابعة لمؤسسة الاتصالات السوريّة، كانت قد قامت بعمليات إعادة تأهيل لشبكة الهاتف الأرضي منذ تموز/ يوليو 2017، إضافة إلى تمديد الكبل الضوئي الذي يغذي المنطقة بشبكة الانترنت، وفق ما أعلنت.

تجدر الإشارة إلى أنّ شبكات الهاتف والمياه والكهرباء ومجمل البنى التحتية، كانت قد تعرضت لتدمير واسع منذ سنوات، بفعل العمليات العسكريّة والقصف الجوي، الذي أدّى إلى توقف مجمل الخدمات عن المخيّم.

في حين ما تزال معاناة السكّان مستمرة، بسبب البطؤ في إعادة تأهيل الخدمات، منذ ابرام اتفاق التسوية في تشرين الثاني من العام 2016 الفائت، خصوصاً الخدمات الأساسية كخطوط المياه والكهرباء، فضلاً عن استمرار التضييق الأمني ومنع عودة الكثير من العائلات المهجّرة إلى منازلها داخل المخيّم.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد