من المؤتمر

فلسطينيو الخارج يطلقون حملة سبعينية النكبة تحت شعار "عائدون"

الأربعاء 14 مارس 2018
من المؤتمر
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

بيروت - بوابة اللاجئين الفلسطينيين 

أطلق "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج"، حملة "سبعينية النكبة"، خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم الأربعاء 14 آذار في مقرّ نقابة الصحافة ببيروت، حيث حضره عدد من فاعليات وأبناء المخيّمات الفلسطينية في لبنان.

وشرح عضو نقابة الصحافة فؤاد حركة "المؤامرة التي حيكت ضد فلسطين وشعبها، جراء وعد بلفور ودعم بريطانيا وقرار سايكس - بيكو الذي عمل على تقسيم منطقتنا".

بدوره، قال المتحدّث باسم المؤتمر المهندس هشام أبو محفوظ: "يطلق المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج حملة "سبعينية النكبة" تحت شعار "عائدون"، بالشراكة مع مؤتمر فلسطيني أوروبا، والحملة الدولية للحفاظ على الهوية "إنتماء" والجمعية الأردنية للعودة واللاجئين والجمعية التركية للتضامن مع فلسطين (فيدار) وطيف واسع من مؤسسات المجتمع المدني الداعم للحق الفلسطيني".

وأضاف أبو محفوظ: "تمر هذه الذكرى المأسوية والفلسطينيون يواجهون مشاريع تصفوية عبر مخطط ما يسمى صفقة القرن، الذي بدأه الرئيس الأميركي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال، وتتضمن الصفقة الاعتراف بدولة فلسطينية منزوعة السلاح، منقوصة السيادة، ومجردة من القدس كعاصمة لها، مع إلغاء حق العودة من خلال استهداف وكالة "الأونروا" ومحاولة تصفيتها". مشيراً إلى أنّه "رغم الأوضاع الصعبة التي نعيشها على المستوى الدولي والإقليمي والعربي، ورغم كل محاولات شطب الحق الفلسطيني، إلا أن شعبنا ما زال يقاوم هذا المحتل، متمسكاً بحقه في العودة والتحرير".

من جهته، قال المتحدّث باسم الحملة زياد العالول: "نسعى من خلال هذه الحملة إحداث حراك شعبي من خلال المؤسسات الفلسطينية، فالهدف يكمن في تذكير العالم بالجريمة التي ارتكبت في حق فلسطين وشعبها، بالإضافة إلى تسليط الضوء على معاناة اللاجئين في الخارج، وكذلك حشد الجهود المناصرة للقضية الفلسطينية وإرسال الرسائل إلى العدو بأن معركتنا معه مستمرة".

وأعلن العالول أنّ "الحملة ستبدأ منذ اليوم وستستمر حتى نهاية هذا العام، والتي ستشمل اعتصامات وإضرابات في شهر أيار المقبل، رفضاً للقرارات الأميركية، بالإضافة إلى حملات إعلامية".

وأعلن المنسق العام للحملة والمسؤول في الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية "انتماء" ياسر قدورة، الانضمام إلى حملة "سبعينية النكبة"، بتنظيم سبعين نشاطاً في سبعين مدينة في العالم، إضافة إلى تكريم سبعين شخصية ممن كان لها دورها النضالي الرائد".

كلمة اللاجئين في الأردن ألقاها كاظم عايش، الذي دعا إلى "المزيد من التحرك والتمسك بحقوقنا، بالإضافة إلى تنظيم صفوفنا وحشد الطاقات لخدمة المشروع الوطني الفلسطيني".

كما تحدث رئيس لجنة دعم الداخل في المؤتمر حلمي البلبيسي عن "صمود الشعب الفلسطيني في فلسطين المحتلة ومواقفه الرافضة لهذا الاحتلال الغاصب".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد