"أونروا": طالبنا بقرض أممي لتفادي تأخير رواتب الموظفين لشهر نوفمبر

الإثنين 16 نوفمبر 2020
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلن المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" عدنان أبو حسنة، مساء اليوم الاثنين 16 نوفمبر/ تشرين الثاني، أنّ وكالة الغوث تقدّمت بطلبٍ للأمم المتحدة من أجل الحصول على قرض مالي لتفادي تأخير صرف رواتب الموظفين.

وأوضح أبو حسنة في بيانٍ له، أنّ وكالة "أونروا" تنتظر الموافقة على القرض فيما تبذل جهود كبيرة مع عدد من المانحين للحصول على تبرّعات اضافية تمكننا من دفع الرواتب كاملة هذا الشهر وسيتم دفع ما تبقى في موعدٍ لا يتجاوز منتصف ديسمبر القادم".

كما لفت أبو حسنة إلى أنّ هذه الأزمة ستتجدّد في ديسمبر القادم في حال عدم الحصول على تمويلٍ كاف، مُشيراً إلى أنّ التبرعات الاقليمية ليست كافية، ونحن بحاجةٍ إلى تمويلٍ أكبر لتنفيذ برامجنا في ظل أزمة "كورونا" وضعف التمويل الذي وصل إلى أدنى حدٍ له منذ عام 2012".

مساء أمس الأحد، أكَّد المفوّض العام لوكالة "أونروا" فيليب لازاريني، خلال اجتماعٍ عُقد مع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، على التزام الوكالة بدفع كافة المستحقات المالية لموظفي الوكالة عن شهر تشرين ثاني/ نوفمبر الحالي ولكن قد تتأخر حتى تاريخ لا يتجاوز منتصف شهر كانون الأول المقبل.

وشدّد لازاريني خلال الاجتماع، على أنّ الوكالة تبذل كل الجهود الممكنة لمعالجة أزمة التدفق المالي لتلبية كافة الالتزامات المالية بما فيها رواتب الموظفين وأن الوكالة تعتبر هذا الموضوع أولوية.

يُشار إلى أنّ "أونروا" أطلقت يوم الاثنين الماضي نداء استغاثة لتوفير 70 مليون دولار، لدفع رواتب موظفيها لشهري تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي، وكانون الأول/ ديسمبر المقبل، إذ تُعاني الوكالة التي تقدّم خدماتها لنحو 5.3 لاجئ فلسطيني من أزمة ماليّة خانقة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد