مفوّض "أونروا": الموازنة الماليّة للوكالة تلقت خلال العام الحالي أقل تمويل منذ عام 2012

الأربعاء 18 نوفمبر 2020
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أكَّد المفوّض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" فيليب لازاريني، اليوم الأربعاء 18 نوفمبر/ تشرين الثاني، أنّ العام الحالي 2020 هو العام الذي تتلقى فيه موازنة "أونروا" البرامجية أقل تمويل منذ عام 2012.

وأوضح لازاريني في تغريدةٍ له على موقع التواصل الاجتماعي "توتير"، أنّ هذا العام هو الأقل في تلقي التمويل منذ عام 2012، أي أقل بحوالي 300 مليون دولار أمريكي عن عام 2018.

ولفت لازاريني في تغريدته إلى أنّ التضامن الذي كان هائلاً بعد إلغاء التمويل الأمريكي كان استثناءً وليس اتجاهاً.

وكان المتحدث باسم " أونروا" سامي مشعشع قد قال أمس : إنّ الوكالة تواجه عجزاً ماليّاً صعباً، بقيمة 115 مليون دولار، ومن ضمنها رواتب 28 ألف موظّف وبعض الالتزامات المباشرة.

وأكّد مشعشع في تصريحات صحفيّة، أنّ الوكالة ستعجز عن توفير الرواتب كاملة للموظفين، في حال عدم توفير المبلغ المطلوب، مشيراً إلى التزام المفوّض العام فيليب لازاريني، بدفع ما تبقّى من الراتب قبل 15 من شهر كانون الأوّل/ ديسمبر المقبل.

وشدّد مشعشع على عدم وجود سيولة نقديّة للوكالة في البنوك، مُعتبراً ذلك "خطر جديد" تواجهه الوكالة هذا العام، وفق قوله.

ويُذكر، أنّ المفوض العام للوكالة، فيليب لازاريني، كان قد أوضح في بيان له يوم 9 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، أنّ الوكالة مضطرة، نتيجة عدم توفر الأموال الكافية والموثوقة من الدول المانحة في الأمم المتحدة، لأن تؤجل جزئياً دفع رواتب 28 ألف موظف وموظفة، بما يشمل العاملين في الرعاية الصحية والمعلمين، مؤكداً على حاجتها تأمين 70 مليون دولار لكي تتمكن من دفع الرواتب كاملة لشهري تشرين الثاني/ نوفمبر وكانون الأول/ ديسمبر من العام الحالي.

البث المباشر

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد