"أونروا" تعلن اختتام مشروع لتقديم الخدمات الصحية للاجئين في غزّة

الثلاثاء 23 نوفمبر 2021
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

 

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" عن اختتام مشروع اتفاقية بقيمة مليون ونصف مليون دولار بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة والمساعدات الإنسانية لتحسين الخدمات الصحية للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزّة المحاصر.

وأوضحت وكالة "أونروا" في بيانٍ لها، أنّ المشروع عمل على تعزيز سبل الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية الحيوية للاجئين الفلسطينيين في غزّة خلال أزمة جائحة "كورونا"، كما عمل المشروع على تمكين "أونروا" من المحافظة على الخدمات في مراكزها الصحية البالغ عددها 22 مركزاً، مما جعل الخدمات الصحية الأساسية متاحة لحوالي 1,4 مليون لاجئ يتخذون من القطاع المحاصر مسكناً لهم.

ولفتت "أونروا" إلى أنّها أصدرت في السابق نداء طوارئ عاجل استجابة لجائحة كوفيد -19 العالمية، وذلك بهدف تخفيف الضغط على نظام الصحة العامة الهش، وبدعمٍ من مركز الملك سلمان للإغاثة والمساعدات الإنسانية، تمكّنت "أونروا" من ضمان حصول اللاجئين الفلسطينيين على الرعاية الصحية خلال جائحة كوفيد-19 ومن تخفيف العبء على قطاع الصحة العامة في غزّة.

وأشارت "أونروا" إلى أنّه وفي الوقت الذي يدخل فيه الحصار المفروض على غزة عامه الخامس عشر، لا تزال غالبية اللاجئين الفلسطينيين تعيش تحت مستوى خط الفقر، فيما عملت جائحة كوفيد-19 على مفاقمة آثار الحصار على اقتصاد الجيب الساحلي المعرض للمخاطر بالفعل.

وأكَّدت الوكالة أنّ شراكتها مع مركز الملك سلمان للإغاثة والمساعدات الإنسانية قد سمحت لها بتوسيع أنشطة برنامجها الصحي للتعامل مع حالات كوفيد-19، علاوة على توفير معدات الحماية الشخصية الحيوية للموظفين الطبيين في "أونروا"، بالإضافة إلى تمكّن برنامج "أونروا" الصحي من المحافظة على الخدمات الصحية الأساسية، التي تشمل رعاية الأمراض غير السارية من خلال توفير الأنسولين والأدوية الأخرى المضادة لارتفاع ضغط الدم، كما قطعت الوكالة شوطاً إضافياً من خلال إنشاء نظام توصيل للمنازل يتم من خلاله تزويد اللاجئين بالأدوية حتى عتبات منازلهم، بما يتماشى مع أفضل ممارسات كوفيد-19.

وبيّنت أنّ الدعم المتواصل يجعل "أونروا" قادرة على تلبية احتياجات اللاجئين الفلسطينيين في غزة وعلى أن تخدم بوصفها شريان حياة حيوي لسكّان غزة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد