السبت 19 أكتوبر 2019
خبر: أبو عرب: على المطلوبين اللبنانيين أن يخرجوا من مخيّم عين الحلوة كما دخلوه
قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان صبحي أبو عرب
المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2017-03-03 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

دعا قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان، اللواء صبحي أبو عرب، المطلوبين اللبنانيين المتواجدين في مخيّم عين الحلوة، مغادرة المخيّم كما دخلوه، حفاظاً على مئة الف نسمة من سكّانه.

وأكّد اللواء أبو عرب، عدم رغبة الفصائل الفلسطينية، فتح معارك، متحدّثاً عن ضرورة تسليم المطلوبين "بالطرق الصحيحة" ونوّه ابو عرب، الى اجراءات سيتم اتّخاذها، في حال امتنع المطلوبون عن الخروج.

جاءت تصريحات أبو عرب، خلال لقاء جمعه مع رئيس بلدية صيدا، المهندس محمد السعودي، أمس الخميس 2 اذار، ، حيث استقبل السعودي في مبنى البلدية، وفداً من اللجنة المنبثقة عن اجتماع السفارة الفلسطينية، برئاسة اللواء ابو عرب، للبحث في أوضاع مخيّم عين الحلوة، عقب الأحداث الأمنية التي اجتاحت المخيّم، الاسبوع الفائت.

وأضاف أبو عرب حول وضع المطلوبين للدولة اللبنانية قائلاً، أنّ "هناك ضغط كبير على المخيّم من قبل الدولة اللبنانية في هذه القضية. المطلوبون هم لبنانيون، ونسأل لماذا هم داخل المخيم؟ نحن لم ندخلهم، هم دخلوا والمطلوب منا الآن هو اعتقالهم، لا".

مؤكّداً  أنّه "بالنسبة للقرارات التي اتخذناها، فجميع القوى الفلسطينية تتحمل المسؤولية الكاملة داخل المخيّم لحين تشكيل قوة أمنية مشتركة لحفظ الأمن داخله".


ومن جهته، أشار السعودي إلى أنّ "بعض الأقلام أو الأصوات تريد أن تصطاد في الماء العكر، إذ تقول، إنّ اللقاء كان ضد المخيّم والقوى الفلسطينية. وطبعًا هذا الكلام عار عن الصحة".


وتابع السعودي "موقف صيدا واضحًا بإطلاق صرخة ونداء "ارحموا الدم الفلسطيني"، لأننا نعرف معاناة أهالي المخيم والقاطنين فيه، فحين تندلع الاشتباكات ينزحون من منازلهم، والأمر متشابك بين صيدا والمخيم وهناك وحدة حال" داعياً إلى "العمل جميعاً لتحصين وقف إطلاق النار ومنع تجدد الاشتباكات".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة