خبر: إغلاق حاجز القدم بوجه الفلسطينيين من أبناء مخيّم اليرموك
صورة أرشيفية لأحد حواجز حي القدم
المخيمات الفلسطينية في سوريا | 2017-10-05 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أكّدت مصادر مطلّعة لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين" في جنوب دمشق، أنّ قراراً قد أتّخذه أمن النظام السوري في إجتماع لجنة المصالحة في حي القدم أمس الأربعاء 5 تشرين الأول، ، يقضي بمنع خروج الفلسطينيين من أبناء مخيّم اليرموك في جنوب دمشق، عبر حاجز القدم إلى مناطق العاصمة دمشق.

وأضافت المصادر، أنّ القرار قد أتّخذ بحضور رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أنور عبد الهادي، وبطلب مباشر منه، وفق ما أكّدت المصادر نقلاً عن أحد أعضاء لجنة المصالحة.

يذكر أنّ حاجز منطقة القدم، والذي يشرف عليه فرع أمن المنطقة التابع للنظام السوري، كان يسمح بعبور الفلسطينيين، بعد استصدارموافقات أمنية لهم بوساطة من لجنة المصالحة في حي القدم، وبعد المنع أصبح خروج الفلسطينين من جنوب دمشق محصوراً بحاجز بلدة ببيلا الذي يشرف عليه "فرع فلسطين" الأمني.

ونقلت المصادر عن بعض العائلات الفلسطينية في جنوب دمشق، إستهجانها للقرار الذي من شأنه زيادة معاناتهم والتضييق على حركة خروجهم، خصوصاً للطلّاب والحالات الصحيّة الطارئة، نظراً لكون حاجز ببيلا الذي يديره "فرع فلسطين"، يفرض إجراءات معقّدة على خروج الفلسطينيين، وهو ما تسبب في أوقات سابقة بوفاة عدد من المرضى اللذين لم يتمكنوا من المغادرة وتلقي العلاج، وكذلك عرقلة خروج الطلّاب وتأخرهم عن مواعيد تسجيلهم في الجامعات.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة