السبت 14 ديسمبر 2019
خبر: فلسطينيو النمسا يُحيون الذكرى (42) ليوم الأرض الخالد
فلسطينيو النمسا يُحيون الذكرى (42) ليوم الأرض الخالد
الفلسطينيون حول العالم | 2018-03-30 | خاص-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

النمسا-وليد صوّان

أكدت الناشطة في مركز "عكاظ" ملك بستوني أنّ مسيرات العودة التي جرت اليوم تُثبت وحدة القضيّة الفلسطينيّة، وأنّ هدفها يكمن بالتحرير والعودة، مُشددةً على أنّ ذكرى يوم الأرض تؤكد أن قضية فلسطين هي قضية شعب وأرض يدافع عن أرضه ويناضل لتحريرها.

جاء ذلك خلال إحياء المركز الثقافي العربي النمساوي، الذكرى (42) ليوم الأرض الخالد، مساء الجمعة 30 آذار، في العاصمة النمساويّة فيينا، وقالت الناشطة الفلسطينية خلاله أنّ "غزة المحاصرة ترفض تسليم السلاح وترفض البقاء تحت سلطة التنسيق الأمني مع الاحتلال."

وفي كلمة هاتفية أكّد عبد العزيز الطوري عضو لجنة الدفاع عن قرية العراقيب أنّ أهالي النقب المُحتل يُعانون الاحتلال منذ عام 1948 جراء عدم الاعتراف بالقرى العربيّة في النقب بهدف تهجيرها، لافتاً إلى أنّ الاحتلال اقتحم القرية وهدمها (126) مرة، وأشار الطوري إلى إعادة أهالي القرية بناء بيوتهم، بعد قيام الاحتلال بهدمها.

كما أوضح أنّ محاكم الاحتلال وجّهت (56) تهمة جنائية ضد شيخ العراقيب صياح الطوري، لإلصاق تهم العنف به وبناشطين آخرين، مُبيّناً أنّ الاحتلال يُطالب الأهالي بدفع تكاليف هدم البيوت وتكلفة عمليّة الهدم التي تستخدمها لهدم البيوت.

وخلال اللقاء، تم عرض الفيلم الوثائقي "30 آذار" للمخرج نضال بدارنة من الأراضي المحتلة، والذي يروي أحداث يوم الأرض عام 1976، مُتضمّناً شهادات للفلسطينيين الذين عايشوا تلك الأحداث.

واختُتمت الفعالية بعزف للمؤلف الموسيقي عروة الصالح والفنانة بسمة جبر، حيث قدّما أغاني فلسطينية تراثية وأخرى وطنية إضافة إلى أغاني من التراثين العربي والسوري.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة