اقتحامات بالضفة المحتلّة واعتقال مُحافظ القدس وطالبة مدرسة

اقتحامات بالضفة المحتلّة واعتقال مُحافظ القدس وطالبة مدرسة

الأحد 25 نوفمبر 2018
اقتحامات بالضفة المحتلّة واعتقال مُحافظ القدس وطالبة مدرسة
وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

اقتحمت قوات الاحتلال مناطق في الضفة المُحتلّة، فجر الأحد 25 تشرين الثاني/نوفمبر، تخلّلها اعتقالات طالت نحو (10) فلسطينيين بينهم مُحافظ القدس عدنان غيث، فيما شهدت مناطق بالضفة اعتداءات من قِبل المستوطنين.

في التفاصيل، اعتقلت شرطة الاحتلال في القدس المُحتلّة المُحافظ عدنان غيث عقب اقتحام منزله في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى، وهو الاعتقال الثالث خلال الشهر الجاري، وذلك بعد أن كانت قد اعتقلته في نهاية الشهر الماضي وأفرجت عنه بعد نحو أسبوع، مع تنفيذ قرار حبس منزلي تخلّله اقتحامات يوميّة، ويُضاف إلى ذلك منعه من الدخول أو التواجد في مناطق الضفة المُحتلّة لمدة (6) أشهر بدعوى التحريض.

وطالت الاقتحامات أيضاً منزلي الأسيرين أحمد ومحمد خالد عويسات في حي جبل المُكبّر، واستولت عناصر قوات الاحتلال على هواتفهما المحمولة، كما داهمت منازل عدد من الأهالي في قرية القبيبة شمال غربي المدينة دون أن يُبلّغ عن اعتقالات.

في بيت لحم المُحتلّة، اعتقلت قوات الاحتلال من بلدة بيت فجّار محمد يحيى ثوابتة (13) عاماً، عامر خالد طقاطقة (14) عاماً، أيهم غسان ثوابتة (16) عاماً، هشام ماهر طقاطقة (14) عاماً، ومحمود إبراهيم طقاطقة (14) عاماً.

أمّا الخليل المُحتلّة، فاعتقل جنود الاحتلال الطالبة رهف جودت الرجبي (14) عاماً أثناء ذهابها إلى مدرستها قرب الحرم الإبراهيمي، وذلك بعد أن تعرّضت لها مُجنّدة صهيونيّة من ما يُسمّى "حرس الحدود" على حاجز "مافيا."

وتخلّل اقتحام قوات الاحتلال لنابلس المُحتلّة اندلاع مواجهات في بلدة سبسطية شمالاً أطلق خلالها الجنود الرصاص الحي بكثافة ما أدى إلى وقوع أضرار في المحال التجاريّة.

هذا ويُواصل المستوطنون اعتداءاتهم بحق الفلسطينيين في الضفة المُحتلّة، حيث أعطبوا فجراً إطارات مركبات للأهالي في قرية المغير شمال شرقي رام الله المُحتلّة، وخطّوا شعارات عنصريّة، وذلك بعد ساعات من اقتلاعهم عشرات أشجار الزيتون في قرية ترمسعيا المُجاورة، بحراسة جيش الاحتلال.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد