نتنياهو: لن ننسحب من الأغوار بموجب "صفقة القرن" ولا أي اتفاق مستقبلي

نتنياهو: لن ننسحب من الأغوار بموجب "صفقة القرن" ولا أي اتفاق مستقبلي

الإثنين 24 يونيو 2019
نتنياهو: لن ننسحب من الأغوار بموجب "صفقة القرن" ولا أي اتفاق مستقبلي
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فسطين المحتلّة 

قال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو مساء أمس الأحد 23 حزيران/ يونيو إن انسحاباً إسرائيلياً من منطقة الأغوار لن يتم في سياق أي "اتفاق سلام" مستقبلي مع الفلسطينيين، بما في ذلك "صفقة القرن".

وخلال جولة مع مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، هاجم نتنياهو، في أول حديث علني حول ورشة البحرين، الرفض الفلسطيني لـ "صفقة القرن" والمشاركة في الورشة، مضيفاً أن حكومته "سوف تستمع للاقتراح الأميركي بإنصاف وانفتاح".

وقال نتنياهو إن "الانسحاب الإسرائيلي من غور الأردن لن يجلب السلام، وإنما سوف يجلب المزيد من الحرب والإرهاب".

بدوره، قال بولتون إنه: "بدون أمن، لن يكون هناك سلام"، مضيفاً: "يمكنني أن أضمن لك أن الرئيس ترامب سيأخذ في الاعتبار المخاوف التي عبرت عنها بوضوح على مر السنين".

يذكر أن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان اتهم في وقت سابق الاحتلال الإسرائيلي بالسعي لإحكام السيطرة على الأغوار الفلسطينية، مؤكداً أن الأغوار تتعرض إلى هجمة استيطانية متواصلة.

وتشكل الأغوار ثلث مساحة الضفة الغربية، ويوجد فيها 36 مستوطنة، يعيش فيها نحو 7 آلاف مستوطن.

وتعتبر "جفاعوت" وبينيت" من أقدم المستوطنات في المنطقة، والتي يعود استيطانها إلى عام 1972، إلى جانب مستوطنات "روتم" و"منجون" و"تيرونوت" و"روعي" و"شدمان" و"منجولا".

أما التجمعات الفلسطينية، فلا يزيد سكانها على 5130 نسمة، وأهمها أبزيق والمالح وخربة الحمصة وكردلة وبردلة وخربة الرأس الأحمر وعين البيضا والحديدية والفارسية والحمة والعقبة، في حين كان العدد يزيد على 300 ألف فلسطيني قبل الاحتلال الإسرائيلي.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد