العام الدراسي يبدأ في كوكب والبطوف بالبداوي

الأربعاء 02 أكتوبر 2019

 

مخيم البداوي – طرابلس
 

بدأ طلاب مدرستي كوكب والبطوف التابعتين لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في مخيم البداوي شمال لبنان،عامهم الدراسي الجديد بعد حوالي عشرين يوماً من بدء الدراسة داخل مدارس الوكالة في لبنان، بسبب إغلاق الأهالي المدرستين احتجاجاً على قرار الوكالة دمجهما

وفتحت المدرستان أبوابهما للطلاب اليوم بعد قرار من "أونروا" بعدم دمج المدرستين، والإبقاء على دوام (الشفتيين) فقط
.


وجاء في بيان صادر عن مدير شؤون الوكالة قال فيه: "أكتب إليكم لأبلغكم أن مدرستي كوكب والبطوفي في مخيم البداوي ستعملان بنظام الدوامين هذا العام رغم كل الجهود التي بذلناها لإنهاء هذا النظام".

و أضافت "أونروا" في بيانها أنها لاحقاً ستبقي على المدرستين في نفس المبنى، ةعلى اسميهما، وعدم خسارة أي موظف لوظيفته، وعدم زيادة عدم الطلاب في الصف، وإيجاد حلول بديلة لملاعب المدرسة، وضمان وجود عدد كاف من المراحيض للصبيان والبنات، ومواصلة العمل على بناء مدرسة جديدة في مخيم البداوي، وهذا يعتمد على التمويل بحسب البيان.

من جهتهم الأهالي عبروا عن فرحتهم بالاستجابة لمطلبهم، بعدم إلغاء دوام (الشيفتين) رغم أن الوكالة ما تزال تعترض عليه على اعتبار انه " يسبب خسارة ساعة يومياً من وقت الطلاب الدراسي"، فيما يبدو أن الحل الوحيد لإلغائه هو إنشاء مدرسة جديدة تستوعب عدد الطلاب.

 ووزع الأهالي الحلوى على الطلاب والأساتذة والحاضرين في حين أطلق شباب مخيم البداوي المفرقعات النارية فرحاً بعودة العام الدراسي.

وكان وفد من الوكالة زار المخيم والتقى مع أهالي الطلاب في 25 آب/ أغسطس الماضي، واستمع لمطالبهم، حيث أكدوا حينها أنهم سيستمرون في إغلاق المدرستين حتى تحقيقها.
 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد