"أونروا" تترقّب نتائج التحقيقات الداخليّة نهاية الشهر الجاري

"أونروا" تترقّب نتائج التحقيقات الداخليّة نهاية الشهر الجاري

الثلاثاء 22 أكتوبر 2019
"أونروا" تترقّب نتائج التحقيقات الداخليّة نهاية الشهر الجاري
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

بروكسل

أعلنت مديرة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في الضفة المحتلة غوين لويس، ترقّب المنظمة الأمميّة لنتائج التحقيق الداخلي في اتهامات بسوء الإدارة واستغلال النفوذ داخلها فاقمت وضعها المالي.

وتقول المسؤولية الأممية التي تنتظر في بروكسل للقاء مسؤولين في المفوضيّة الأوروبيّة إنّ نتائج التحقيق ستُرفع بحدود نهاية تشرين أوّل/أكتوبر إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والذي سيُقرر بدوره الخطوات المُقبلة في وقت تجدد ولاية "أونروا" الشهر الحالي.

وفي حديثها لـ "فرانس برس" الاثنين 21 تشرين أوّل/أكتوبر، قالت "نحبس أنفاسنا ونحن ننتظر لأنّ لذلك بالطبع انعكاسات ماليّة."

يأتي ذلك في الوقت الذي تُواجه "أونروا" أزمة ماليّة غير مسبوقة بعدما أوقفت الولايات المتحدة عام 2018 مُساهماتها الماليّة السنويّة التي تُقدّر بـ (360) مليون دولار، وتفاقم الوضع منذ نشر تقرير داخلي للوكالة في تموز/يوليو الماضي حول اتهامات بـ "سلوك جنسي غير مُلائم ومُحاباة وتمييز واستغلال السلطة" من قِبل مجموعة صغيرة من كبار المسؤولين.

وفي أعقاب نشر التقرير علّقت كل من سويسرا وهولندا مساهمتهما في الوكالة الأمميّة بانتظار الحصول على توضيحات، علماً بأنّ وكالة الغوث تنتظر التصويت على تجديد تفويض ولايتها لـ (3) سنوات جديدة.

وتأسست "أونروا" عام 1949 لمُساعدة (5.4) مليون لاجئ فلسطيني في الأردن ولبنان وسوريا وقطاع غزة والضفة المُحتلّة، فيما تُوظّف (30) ألف شخص معظمهم من الفلسطينيين، وهي تُواجه اليوم عجزاً بقيمة (89) مليون دولار لهذا العام، فيما تقول المسؤولة الأمميّة لويس أنّ الوضع المالي للعام المُقبل غير واضح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد