"فلسطينيّو لبنان إلى أين؟".. ورشة حقوقيّة في الدنمارك

"فلسطينيّو لبنان إلى أين؟".. ورشة حقوقيّة في الدنمارك

الأحد 24 نوفمبر 2019
"فلسطينيّو لبنان إلى أين؟".. ورشة حقوقيّة في الدنمارك
ورشات

الدنمارك

أقام المُنتدى الفلسطيني في الدنمارك واتحاد الجمعيّات الفلسطينيّة في مدينة أوغس، السبت 23 تشرين الثاني/نوفمبر، ورشة حقوقيّة تحت عنوان "فلسطينيّو لبنان إلى أين؟"، استضافت المُختص في الشأن الفلسطيني، الدكتور محمود الحنفي.

وخلال مُشاركته في الورشة، استعرض الحنفي أبرز التحديات التي تُواجه اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، لا سيّما الحق في العمل والتملّك والتنقّل واكتظاظ المُخيّمات بسُكانها، بالإضافة إلى البطالة وارتفاع مُعدلات الفقر.

كذلك تطرّق للتحديات المُستجدة في الوقت الراهن على الفلسطينيين، لا سيّما مع الحراك الشعبي الذي يشهده لبنان، خاصة وأنّ البلاد تشهد ظروفاً اقتصاديّة صعبة جداً انعكست بشكلٍ حاد على اللاجئين الفلسطينيين الذين يعيشون ظروفاً أسوأ.

فيما أكّد نُشطاء فلسطينيّون شاركوا في الورشة على استمرارهم في دعم أبنائهم وأهلهم في لبنان، في ظل الظروف الراهنة، مُشددين على دعمهم أي حراك قانوني يُساهم في تحسين أوضاع اللاجئين الفلسطينيين.

وخلصت الورشة إلى مجموعة توصيات، أوّلها إبقاء قضيّة اللاجئين الفلسطينيين حيّة رغم الظروف، وعدم انشغال العالم عن مشاكل اللاجئين، بالإضافة إلى ضرورة استمرار دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا."

كذلك أكّدت الورشة على ضرورة التحرك الدولي من أجل تذكير العالم بقضيّة اللاجئين الفلسطينيين، وضرورة استمرار أبناء الجالية الفلسطينية في الخارج، لا سيما في الدنمارك، بدعم المُجتمع المدني.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد