سياسي ألماني يطالب حكومته باستقبال الأطفال اللاجئين العالقين في اليونان

الثلاثاء 24 ديسمبر 2019
وكالات

 

ألمانيا – الاتحاد الأوروبي

طالب رئيس حزب الخضر الألماني روبيرت هابيك، حكومة بلاده باستقبال نحو 4 آلاف طفل لاجئ، عالقين في الجزر اليونانية، حتّى لو لم يجر التوصّل إلى اتفاق أوروبي بشأن أزمة اللاجئين العالقين في اليونان.

يأتي هذا المطلب، إلى جانب مطالب حقوقية بدأت تنشتر في ألمانيا ودول أوروبيّة، مع اقتراب فصل الشتاء، وسوء أوضاع نحو 40 ألف لاجئ عالق في الجزر اليونانية يهددهم الموت بشكل فعلي، وفق تقارير دوليّة.

ووفقاً لبيانات صادرة عن منظمات إغاثيّة، فإنّ نحو 4 آلاف طفل لاجئ في الجزر اليونانية، يوجدون دون أسرهم، في ظل ظروف شديدة الخطورة على حد وصف مفوضيّة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ومن جانبها، عارضت وزارة الداخلية الألمانية، أي تصرف منفرد من جانب ألمانيا في هذا الصدد، دون توافق أوروبي، جاء ذلك على لسان الوزير هيلموت تايشمان، الاثنين 23 كانون أول/ ديسمير، في تصريحات إعلاميّة قال فيها: "لا نراهن على حل منفرد، بل على حل أوروبي"، معرباً عن تفاؤله إزاء التوصل إلى هذا الحل العام المقبل.

ويعيش في مخيمات اللجوء بجزر شرق بحر إيجة نحو 40 ألف لاجئ وفق بيانات لمنظمات إغاثية، رغم أنها تكفي لإيواء نحو 7500 لاجئ فقط.

ومن بين أولئك اللاجئين، نحو 1500 لاجئ فلسطيني يتوزعون على مخيّمات في جزر ساموس وموريا وسواها، يعيشون  في خيام قماشيّة غير صالحة للإيواء، وسط انتقادات لإهمال الهيئات الدوليّة المعنيّة والأمم المتحدة، لملف العائلات اللاجئة في الجزر اليونانية، خصوصاً مع اقتراب فصل الشتاء، وغياب الخطط المحليّة والدوليّة لتعزيز أوضاع اللاجئين في تلك الجزر.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد