الاحتلال يقمع مسيرات الضفة الرافضة لـ "صفقة القرن"

الجمعة 31 يناير 2020
متابعات

 

الضفة الغربية
 

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة 31 كانون الثاني/ يناير، على مظاهرات عدة خرجت في مدن الضفة الغربية المحتلة، للتعبير عن رفض "صفقة القرن".

وأسفرت الاعتداءات عن إصابة عشرات الفلسطينيين، إذ قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها تعاملت مع (48) إصابة خلال المواجهات (13) منها نُقِلت للمستشفيات.
 

نابلس

أصيب شابان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت عند مفترق قرية بيتا جنوب نابلس، أطلق الجنود خلالها الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز.

كما أصيب شاب، خلال التصدي لمستوطنين هاجموا منزلاً في قرية مادما، جنوب نابلس بالضفة المحتلة، اذ أفادت مصادر محلية بأن الشاب فايز زكريا قط أصيب بعيار حي في قدمه أطلقه حارس مستوطنة "يتسهار" المقامة على أراضي القرية، خلال تصدي الأهالي لنحو 30 مستوطنًا هاجموا منزل المواطن خليل حمد قط بالمنطقة الجنوبية من القرية وحطموا نوافذه.
 

رام الله والبيرة

أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق جراء قمع مظاهرة في قرية بدرس غرب رام الله، حيث جابت االمظاهرة شوارع القرية وصولاً إلى جدار الضم والتوسع العنصري الذي يلتهم أجزاء كبيرة من أراضي القرية، وتنديدًا بصفقة ترامب.

واقتحم جنود الاحتلال المنطقة عقب قمع المسيرة، ما أدى لاندلاع مواجهات في المكان.

وأصيب شاب بالرصاص الحي، وآخرون بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في قريتي بلعين والنبي صالح، بمحافظة رام الله والبيرة، عقب قمع قوات الاحتلال فعالية نظمها أهالي القرية وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، رفضًا لما يسمى "صفقة القرن".

وفي قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، أصيب شاب بالرصاص الحي في كتفه خلال مواجهات اندلعت بين الأهالي وقوات الاحتلال، وأفادت مصادر محلية بأن الاحتلال أطلق الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب الشبان، وأغلق البوابة الحديدية المؤدية للقرية، ومنع الفلسطينيين من الدخول إليها أو الخروج منها.

كما اندلعت مواجهات بين العشرات من الشبان وجنود الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز بكثافة.
 

الخليل

أصيب فلسطيني  بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز، خلال مواجهات اندلعت في محافظة الخليل، في حين أفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت منطقة "عصيدة" المحاذية لمستوطنة "كرمي تسور" وشرعت بإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين، ما أدى إلى إصابة الناشط الإعلامي محمد عوض برصاصة مطاطية في قدمه، والعشرات بالاختناق.

وفي ذات المدينة، شهد محيط باب الزاوية وسط الخليل مواجهات مع الاحتلال، الذي أطلق الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المواطنين، ما أدى إلى إصابات عدد منهم بالاختناق.
 

طولكرم

أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت في محيط مصانع "جيشوري" الكيماوية الإسرائيلية المقامة على أراضي غرب مدينة طولكرم، في حين اعتدى الاحتلال على مظاهرة عدت لها فصائل العمل الوطني في المحافظة، تنديدًا بـ "صفقة القرن".

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب الشبان، ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق.

وفي بلدة قفين شمال طولكرم، اندلعت مواجهات أخرى قرب جدار الضم والتوسع العنصري، حيث أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز بكثافة ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق.
 

أريحا

أصيب شابان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، أحدهما تم اعتقاله، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، إثر قمع قوات الاحتلال لمسيرة منددة بالصفقة الأمريكية عند المدخل الجنوبي لمدينة أريحا.

اقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال مخيم عقبة جبر من جهته الجنوبية، ولاحقت المواطنين، واندلعت مواجهات في المنطقة.

ويستمر الاحتلال في قمع التظاهرات الرافضة لما أعلن عنه من صفقة أمريكية المعروفة إعلاميًا بـ "صفقة القرن".
 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد