نريد المستحقات بالدولار ... اعتصام أمام مقر "أونروا" للمستفيدين من مشروع الترميم

السبت 15 فبراير 2020
متابعات _ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

مخيم عين الحلوة – صيدا

نظمت المبادرة الشعبية الفلسطينية في مخيم عين الحلوة، أمس الجمعة، اعتصاماً أمام مقر مدير خدمات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين "أونروا" للمطالبة بإعطاء المستحقات كاملة للمستفيدين من المرحلة الثانية من مشروع الترميم.

وطالب المستفيدون المدير العام لـ "أونروا" ومدير مكتب الوكالة في عين الحلوة، عبر كلمة ألقتها ليلى سليمان، بإعطاهم مستحقاتهم كاملة حتى يتمكنوا من إنجاز إصلاح وترميم بيوتهم وفق المعايير الهندسية والقواعد المهنية التي حددها وأقرها قسم الهندسة.
 


وحذرت سليمان من أن أي تقصير في المبلغ "سيؤدي حتماً إلى تجاهل إصلاحات أساسية، كما حصل مع المستفيدين من المرحلة الأولى وهو ما يهدد السلامة العامة".

ولم يتمكن غالبية المستفيدين من المرحلة الأولى (الأحياء الجنوبية في المخيم) من إنجاز الترميم وفق القواعد الهندسية المطلوبة بسبب نقص المبالغ عما هو مقرر بفعل الأزمة النقدية والمالية في لبنان، واشتراط "أونروا" على المستفيدين قبض المبالغ بالليرة اللبنانية وفق السعر الرسمي مما جعل القيمة الفعلية للمبلغ تنقص، ولا تمكنهم إلا من ترميم ثلثي ما هو مطلوب مما انعكس على المعايير الهندسية في الترميم.
 


وفي هذا الصدد، شددت سليمان على ضرورة حصول المستفيدين على المبالغ المالية بالدولار الأمريكي، خصوصاً في ظل الأزمة المالية الحادة في لبنان.

ودعت الوكالة إلى القيام بكل الإجراءات الإدارية والاتصالات المطلوبة لضمان وصول الحق لأصحابة وبالسرعة الممكنة.

كما لوحت بالتصعيد في حال لم تستجب الوكالة لمطالب المستفيدين.

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد