شهيد القدس.. ماهر زعاترة والاحتلال يعتقل والدته وشقيقه

السبت 22 فبراير 2020
متابعات _ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

القدس المحتلة

 أبلغ ما يسمى االارتباط المدني الفلسطيني وزارة الصحة في رام الله أن الشهيد الذي اغتاله الاحتلال بالقرب من باب الأسباط في القدس المحتلة هو الشاب ماهر يوسف زعاترة (33 عامًا) من حي الصلعة في بلدة جبل المكبر جنوب مدينة القدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية:  إنه عقب معرفة هوية الشهيد زعاترة اقتحمت قوات الاحتلال منزله واعتقلت والدته وشقيقه.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ظهر اليوم السبت 22 شباط/ فبراير، استشهاد الشاب برصاص الاحتلال، قرب باب الأسباط بالبلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة بزعم "نيته تنفيذ عملية طعن".

وأطلق جنود الاحتلال النار صوب الشاب عند ساحة الغزالي في باب الأسباط في القدس المحتلة بزعم نيته "تنفيذ عملية طعن"، وتركوه دون علاج، ومنعوا سيارات الإسعاف من الوصول إليه، في حين أغلقت قوات الاحتلال المنطقة بشكلٍ كامل قرب باب السلسلة،  ونشرت جنودها بأعداد كبيرة في المكان، ومنعت الفلسطينيين من الدخول إلى المنطقة والخروج منها.

وفي المكان أصيبت سيدة فلسطينية بشظايا رصاص جراء إطلاق جنود الاحتلال النار على الشاب الفلسطيني بشكلٍ مكثّف.

وعادة ما تعتقل وتقتل قوات الاحتلال الشبَّان الفلسطينيين في باحات المسجد الأقصى بالقدس بزعم "نيتهم تنفيذ عمليات" ضد الجنود الصهاينة.

 

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد