إصابات بعد سلسلة غارات صهيونية على قطاع غزة

الإثنين 24 فبراير 2020
متابعات

متابعات

أصيب أربعة مواطنين، مساء أمس الأحد 23 شباط/ فبراير، جراء القصف الصهيوني الذي شنه الاحتلال على قطاع غزة وطال عدّة مواقع للمقاومة الفلسطينية.

وأفاد مراسلنا، بأن الشبّان أصيبوا بعد أن استهدفهم الاحتلال في حي التفاح شرق مدينة غزة، إذ قالت وزارة الصحة إن "أربعة مواطنين وصلوا إلى مستشفى الشفاء"، دون أن توضح تفاصيل إصاباتهم.

وقصفت طائرات الاحتلال عدّة مواقع للمقاومة في شمال وجنوب وشرق قطاع غزة، ما ألحق أضرارًا بمنازل المواطنين المجاورة.

وأعلن جيش الاحتلال أنه شنّ عدّة غارات على قطاع غزة "ردًا على الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة تجاه المستوطنات المحيطة بالقطاع".

وتبنّت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إطلاق عشرات الصواريخ على المستوطنات في غلاف غزة، وذلك ردًا على عدوان الاحتلال واغتيال أحد عناصرها محمد علي الناعم شرقي خانيونس والتنكيل بجثمانه.

صباح اليوم الاثنين، أغلق جيش الاحتلال حاجز "ايرز"/ بيت حانون في كلا الاتجاهين وحتى إشعارٍ آخر. 

وأعلن جيش الاحتلال صباح اليوم توقيف خط القطار بين عسقلان و"سديروت" في غلاف غزة "كإجراء احترازي"، كما قرر إغلاق المناطق المتاخمة للقطاع واعتبارها مناطق عسكرية مغلقة، في حين حظر توقف المركبات على حواشي الطرق في الغلاف خشية استهدافها بصواريخ مضادة للدروع.

ويأتي ذلك غداة اتخاذ الجبهة الداخلية "الإسرائيلية" قرارًا بتعطيل الدراسة في كافة مدارس الغلاف.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد