الدفاع المدني الفلسطيني في لبنان يبدأ حملة تعقيم في 6 مخيمات كإجراء وقائي ضد "كورونا"

الأربعاء 04 مارس 2020
متابعات _ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان

يشرع الدفاع المدني الفلسطيني في لبنان، غداً الخميس، بحملة تعقيم في ستة مخيمات للاجئين الفلسطينيين كإجراء وقائي ضد فيروس "كورونا".

وقال عضو فوج الدفاع المدني في مخيم عين الحلوة، تامر الخطيب: إن الحملة تشمل مخيمات: نهر البارد، البداوي، شاتيلا، برج البراجنة، عين الحلوة وبرج الشمالي.

ووفق الخطيب، فإن أعضاء الدفاع المدني الفلسطيني سيبدؤون غداً، عند العاشرة صباحاً، بتعقيم جميع المدارس التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في المخيمات الستة.

كما تستهدف الحملة مختلف المؤسسات والجمعيات والجوامع في المخيمات المذكورة.

ودعا الخطيب، المؤسسات والهيئات وأماكن التجمعات إلى التواصل مع الدفاع المدني في حال أرادت أن تشملها حملة التعقيم.

كما طالب الأهالي جميعاً بالتعاون مع متطوعي الدفاع المدني لضمان حسن سير الحملة.

 

إصابتان جديدتان بفيروس "كورونا" في لبنان

وتأتي الحملة في وقت أعلن فيه مستشفى رفيق الحريري الجامعي، تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس "كورونا"، ليرتفع بذلك عدد المصابين في لبنان إلى 15.

وذكر المستشفى، اليوم الأربعاء، أن "المستشفى استقبل خلال الـ24 ساعة الماضية 45 حالة في قسم الطوارئ المخصص لاستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس "كورونا" المستجد، خضعوا جميعهم للكشوفات الطبية اللازمة، وقد احتاج 15 منها إلى دخول الحجر الصحي استناداً إلى تقييم الطبيب المراقب، فيما يلتزم الباقون الحجر المنزلي".

وأضاف، في التقرير اليومي عن آخر المستجدات حول الفيروس، أنّه "أجريت فحوصات مخبرية لـ51 حالة، جاءت نتيجة 48 منها سلبية و2 إيجابية. أما الحالة الباقية فهي تعود للمريضة الأولى التي أصيبت بفيروس كورونا المستجد، وهي لم تعد تعاني من أية عوارض، وقد أتت نتيجة الفحص المخبري إيجابية بنسبة طفيفة. وقد أخذ الفريق الطبي المعالج القرار بإبقائها في منطقة العزل داخل المستشفى".

واشار التقرير إلى أن "حالة المريض المصاب بالفيروس المستجد من التابعية الإيرانية ما زالت حرجة، في حين أن وضع باقي المصابين مستقر، وجميعهم يتلقون العناية اللازمة في وحدة العزل".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد