اللجنة الشعبية بمُخيّم خانيونس تسحب مياه الأمطار التي هدّدت منازل اللاجئين

السبت 07 مارس 2020
متابعات

مخيم خانيونس - جنوبي قطاع غزّة 

قامت اللجنة الشعبيّة في مُخيّم خانيونس للاجئين الفلسطينيين جنوب قطاع غزة، بمُساعدة أهالي المُخيّم بسحب مياه الأمطار التي أغلقت مجموعة من الشوارع داخل المُخيّم بفعل كميات الأمطار الكبيرة التي سقطت جراء المنخفض الجوي الحالي.

وقالت اللجنة في تصريحٍ لها، أنّها "شاركت بالتعاون مع مكتب الصحة التابع لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، بسحب مياه الأمطار التي تكدّست وأغلقت الكثير من شوارع وأزقّة المُخيّم وهددت السكان اللاجئين بالمُخيّم".

وأضحت اللجنة أنّ "فريقها تمكّن بالتعاون مع مكتب الصحة من سحب مياه الأمطار وفتح الطرق وإنقاذ اللاجئين في المُخيّم الذي يسكنه حوالى 86000 لاجئ وغالبيتهم يسكنون في منازل من الأسبست يالزينقو التي لا تقي برد الشتاء وحرارة الصيف".

وأكَّدت اللجنة أنّ "الوضع مأساوي في المُخيّم، حيث لا يوجد مصارف كافية لتصريف مياه الأمطار من  الشوارع والأزقة، ما يعرّض منازل اللاجئين للغرق"، مناشدةً "الجهات المسئولة للقيام بدورها بهذا الاطار".

ويقع مُخيّم خان يونس على بعد نحو كيلومترين عن شاطئ البحر الأبيض المتوسط إلى الشمال من رفح، وإلى الغرب من مدينة خان يونس، ويتميّز المُخيّم بالاكتظاظ السكاني وضيق المساحة، كما تعيش الكثير من الأسر في ظروف متدنية وغير مناسبة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد