أسلاك شائكة على حدود اليونان مع تركيا وألمانيا تعلن عن تحالف لاستقبال لاجئين قصّر.

الأربعاء 11 مارس 2020
متابعات _ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أوروبا
قام حرس الحدود اليوناني صباح اليوم الأربعاء 11 آذار/ مارس/ بنشر أسلاك شائكة على امتداد الحدود مع تركيّا، لغرض منع تسلل اللاجئين من الجانب التركي إلى الأراضي اليونانيّة.

يأتي ذلك، من ضمن إجراءات أمنيّة مشددة يتخذها الجانب اليوناني، بعد نشر المئات من شرطة مكافحة الشغب لمنع عبور اللاجئين، وسجّلت خلال الأيّام الفائتة صدامات عنيفة استخدمت فيها الشرطة اليونانيّة الهراوات والغاز المسيّل للدموع لتفريق جموع المهاجرين، كما سُجّلت حالات اعتداء بالضرّب طالت العشرّات من الشبّان.

وفي إطار الجهود إزاء  أزمة اللاجئين على الحدود التركيّة اليونانيّة، أعلنت الحكومة الألمانيّة الاثنين "تحالفاً طوعيّاً" بين عدّة دول في الاتحاد الأوروبي، لاستقبال نحو 1500 مهاجر قاصر تقطّعت بهم السبل في الجزر اليونانيّة.

ووفق الحكومة الألمانيّة في بيان صادر عنها، فإنّ "مفاوضات تجري على  المستوى الأوروبي هذه الأيام بشأن حلّ إنساني بهدف تنظيم رعاية هؤلاء القصّر،  في إطار تحالف من المتطوعين"، من دون أن تُحدّد البلدان التي ستشارك في هذا التحالف.

كما وأبدت الحكومة الألمانيّة استعداد بلادها، لأخذ العدد المناسب  من هؤلاء القاصرين، وذلك في إطار "التحالف التطوّعي" الذي يجري التفاوض بشأنه، في حين نقلت "وكالة أنباء تركيّا" أنّ المانيا أبدت استعدادها استقبال  ما بين 80 إلى 100 طفل من بين اللاجئين  المنتشرين على الحدود التركية اليونانية في ولاية أدرنة شمال غربي تركيا، دون صدور بيان رسمي ألماني يحدد الأعداد التي تعتزم استقبالها.

يذكر، أنّ عشرات الالاف من طالبي اللجوء يواصلون محاولاتهم لعبور الحدود التركيّة اليونانيّة، منذ إعلان الرئيس التركي رجب طيّب اردوغان السماح للاجئين على الأراضي التركيّة عبور حدود بلاده باتجاه أوروبا في 28 من شباط/ فبراير الفائت.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد