اعتقال مروّج إشاعات في العروب.. وإجراءات حماية من "كورونا" في الجلزون وعقبة جبر

الأحد 15 مارس 2020
متابعات


الضفة الغربية المحتلة 

ألقت الشرطة الفلسطينية، يوم أمس السبت 14 آذار/ مارس، القبض على مشتبه به قام بنشر تسجيل صوتي زعم فيه وجود مصاب بفيروس "كورونا" في مُخيّم العروب للاجئين الفلسطينيين شمال الخليل، ما أثار الخوف والقلق داخل المُخيّم.

من جهتها، أوضحت إدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة، أنه "على إثر انتشار تسجيل صوتي يتحدث عن وجود مصاب بفايروس "كورنا" في مُخيّم العروب، بدأت عملية البحث والتحري من خلال شرطة محافظة بيت لحم، حيث تم إلقاء القبض على شخص مشتبه بنشر التسجيل"، مُشيرةً أنّه "وبعد سماع أقوال المشتبه به، أفاد أن التسجيل الصوتي يعود له وأنه أرسله إلى أحد أقربائه في المُخيّم، وعليه تم توقيفه لحين استكمال الإجراءات القانونية بحقه".

جدير بالذكر، أنّ رئيس الوزراء الفلسطيني، وزير الداخلية محمد اشتية حذَّر في مناسباتٍ عدّة "من المساس بالسلم الأهلي من خلال ترويج الإشاعات، وخلق حالة من الهلع لدى المواطنين، خصوصًا فيما يخص فيروس كورونا".
 

مبادرة توعوية في مُخيّم عقبة جبر

نفّذت مجموعة كشافة ومرشدات العودة واتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني بالتعاون مع مديرية صحة أريحا، مبادرة توعوية في مُخيّم عقبة جبر للاجئين الفلسطينيين للتوعية من مخاطر فيروس "كورونا".

وقام الأشبال بتوزيع نشرات توعية حول فايروس "كورونا" وكيفيّة الوقاية منه، واستهدفت المبادرة المحلات التجارية والمنازل والسيارات في مُخيّم عقبة جبر.

بدوره، أكَّد قائد مجموعة العودة صلاح السمهوري، أنَّ "هذه المبادرات المجتمعية تساهم في توعية أبناء شعبنا حول مخاطر هذا الفيروس الذي ينتشر بكافة أرجاء العالم ويزهق أرواح آلالاف من البشر".

وأشار السمهوري "نحن في فلسطين ندعم القرارات الحكومية في محاصرة هذا الوباء كي لا ينتشر بين أبناء شعبنا من خلال التوعية والالتزام بقرارات وزارة الصحة للخروج من هذه المحنة من خلال التكاثف بين كافة مؤسسات وفعاليات وأبناء شعبنا".
 

إجراءات حماية من "كورونا" في مُخيّم الجلزون

طالب رئيس اللجنة الشعبيّة للاجئين الفلسطينيين في مخيّم الجلزون شمال رام الله بالضفة المحتلة محمود مبارك، كافة أصحاب المقاهي الالتزام التام بإغلاقها ابتداء من صباح يوم اليوم الأحد وحتى إشعار آخر.

كما قال مبارك في بيانٍ له "على كل أصحاب قاعات الأفراح والصالات العامة الالتزام التام بإغلاق هذه القاعات حفاظًا على سلامتهم وسلامة الأهل عمومًا"، مُشيرًا أيضًا إلى "كل أصحاب مقاهي وصالات الانترنت الالتزام التام بإغلاق هذه المحالات حفاظًا على سلامتهم وسلامة الأبناء ممن يرتادون هذه المحلات".

كما طلب من "أصحاب وصاحبات صالات الرياضة بشتى مجالاتها الالتزام التام بإغلاقها حفاظًا على السلامة العامة".

وأكَّد مبارك أنّ هذه "التعليمات تأتي "حرصًا منّا على سلامة أهلنا في مُخيّمنا، والحفاظ على الصحة العامة في ظل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها العالم بأسره لأننا جزء من هذا العالم وهذه الدول".

وبيّن أنّ "اللجنة الشعبية تقدر لكم وقوفكم والتزامكم بهذا القرار والذي هدفه المصلحة العامة، مقدرين حجم المعاناة والظروف الصعبة التي نمر بها جميعًا"، مُشيرًا إلى ضرورة أنّ يكون الجميع "على قدر المسؤولية كل من موقعة".

كما حذَّر رئيس اللجنة الشعبيّة من أنّ "عدم الالتزام بهذه القرارات المستمدة من الجهات الرسمية الحكومية، فإن ذلك يعرّض الغير ملتزم إلى المسائلة القانونية".

جدير بالذكر أنّ لجان الخدمات الشعبية والقوى والفعاليات الشعبية بمخيمات اللاجئين الفلسطينيين حمّلت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" المسؤولية الكاملة عن "أي تداعيات لانتشار فايروس كورونا داخل المخيمات وتجمعات اللاجئين".

وأكَّدت اللجان أنّ "الوكالة أدارت ظهرها وغابت عن دورها في مواجهة تفشي كورونا في المخيمات وخصوصًا مخيمات بيت لحم، وأنهم لم يلمسوا أي إجراءات للوكالة داخل المخيمات للتصدي والإسناد، ضد فايروس كورونا".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد