تحذير من كارثة حقيقية في سجون الاحتلال بعد إصابة ثلاثة سجّانين بفيروس كورونا

الإثنين 30 مارس 2020
متابعات


فلسطين المحتلة
 

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عصر اليوم الإثنين 30 آذار/ مارس: إنّ "سلطات الاحتلال الإسرائيلي أعلنت اليوم إصابة ثلاثة سجانين إسرائيلين بفيروس كورونا، وهما شرطيان في سجن "عوفر" وآخر في سجن نتسيان الرملة".

وأكَّدت الهيئة في بيانٍ لها وصل بوابة اللاجئين الفلسطينيين نسخة عنه أنّ "ظهور مثل هذه الإصابات تنذر باقتراب كارثة حقيقية في صفوف الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال، والموزعين على أكثر من 23 سجنًا ومركز توقيف إسرائيلي، والذين يتجاوز عددهم الـ 5000 معتقل، بينهم 180 طفلاً و700 مريض و41 أسيرة وعشرات المسنين"، مُشيرةً أنّ "إعلان الاحتلال عزل سجانين مصابين بفيروس كورونا يؤكّد أنّ كل الأسرى الذين احتكوا بالسجّانين يجب أن تجرى لهم فحوصات طبية، ويجب العمل على حماية الأسرى الذين قد يتعرضون للعدوى نتيجة احتكاكهم مع السجانين".

كما حذَّرت الهيئة من "وصول فيروس كورونا الى داخل المعتقلات الإسرائيلية، في ظل عدم اتخاذ ادارة السجون أية إجراءات عملية حقيقية لحماية الأسرى، كتخفيف الإكتظاظ وتعقيم السجون والأقسام والغرف باستمرار وتوفير وسائل الحماية والنظافة كالمنظفات والمعقمات والمطهرات للأسرى"، مُحملةً "إدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقلين".

وطالبت الهيئة في بيانها "المنظمات الدولية والصليب الأحمر الدولي، بضرورة إجبار سلطات الاحتلال على توفير كل متطلبات وشروط الصحة العامة للأسرى، وإجراء الفحوصات الطبية المتخصصة لهم بشكلٍ منتظم ومتكامل، والإفراج عن الفئات الأكثر ضعفا وهشاشة في مناعتهم الصحية كالأسرى المرضى وكبار السن والأطفال والأسيرات".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد